"الإسم متجوزة ".. قصص وتجارب سيدات من المجتمع عن الزواج والعنف الأسرى

 

 

يقدم مشروع "بُصي" عرض حكى بعنوان "الاسم متجوزة" عن قصص وتجارب سيدات من المجتمع عن الزواج والعنف الأسرى وذلك يوم الخميس 30 مارس الساعة السابعة مساء، بمعهد جوته بالدقي.

 

العرض نتاج ورشة حكي نظمها مشروع "بصى" بالتعاون مع "مؤسسة قضايا المرأة المصرية" مع سيدات تعرضن للعنف الأسري من أزواجهن ومررن بتجربة الانفصال على إثر ذلك. استمرت الورشة لمدة ثلاثة أشهر من شهر أكتوبر إلى شهر ديسمبر 2016.

العرض مخصص لمن فوق ١٨ سنة، كما أن الدعوة مجانية بشرط التسجيل قبل العرض بساعة فى معهد جوته، ويوجد ترجمة للإنجليزية.

 

 مشروع "بصى" يهدف إلى خلق مساحة حرة للسيدات والرجال في مصر لحكى التجارب الشخصية المسكوت عنها في المجتمع. تقوم بصى أيضاً بتوثيق وعرض القصص الحقيقية في شكل عروض مسرحية، في مجتمعات مختلفة في مصر. بصى تحاول مقاومة القيود المجتمعية من خلال المسرح. السيدات في مختلف المجتمعات والمدن المصرية يقفن على خشبة المسرح لمشاركة حكاياتهن عن التحرش والاغتصاب، والتمييز، وجرائم الشرف، والزواج القهري، والختان، والأمومة، والعنف الأسري، والاعتداء الجنسي على الأطفال، والاعتداء الجنسي الجماعي، وغيرها من الموضوعات التي يصنفها المجتمع كتابوهات ممنوع الكلام عنها.

كما ينظم المشروع ورش حكى لأفراد من خلفية وأعمار مختلفة، ويقوم بتدريب المشاركين على الحكى ودعمهم وتشجيعهم على حكى قصصهم الشخصية على المسرح.

 

أما مؤسسة قضايا المرأة المصرية هي مؤسسة أهلية تهدف إلى تقديم الدعم والمساندة القانونية للمرأة المصرية، وتسعى المؤسسة إلى تزويد المرأة بالمهارات والقدرات التي تمكنها من ممارسة حياتها والتغلب على مشكلاتها. تأسس مركز قضايا المرأة المصرية كمبادرة في مجال التصدي لانتهاك حقوق المرأة من خلال تنمية الوعي القانوني لديها، ومساندتها في الحصول على حقوقها القانونية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

التعليقات