الأمم المتحدة تحذر: 770 مليون شخصًا تحت خط الفقر أغلبهم من النساء.. وأقل من 50% من السيدات لا يتقاضين أجورًا

 

 

قالت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بومزيلي ملابو نوكا إن 76 % من رجال العالم يتقاضون أجرا فيح حين تصل نسبة النساء الحاصلات على أجور إلى أقل من خمسين في المئة من النساء.

وأكدت المسؤولة، وفقًا لإذاعة مونت كارلو، على أنه في كثير من الحالات يأتي التقسيم الغير العادل للأعباء المنزلية بين الذكور الإناث على حسبا تعليم النساء والعمل المأجور والرياضة أو المشاركة القيادية المدنية في المجتمع.

وقالت في رسالتها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة إن الساعات التي تقضيها النساء والفتيات لإنجاز المسؤوليات المنزلية تفوق ضعف الوقت الذي يقضيه الرجال والفتيان. يقضينها بالاعتناء بأخوتهن وكبار السن من أفراد الأسرة ويرعين المرضى ويدرن المنازل.

وأكد بومزيلي على أهمية تغيير الوضع القائم وقالت: "حاليا، يعيش حوالي سبعمئة وسبعين مليون شخص في الفقر، غالبيتهم من النساء. معظمهن (هؤلاء النساء) خارج سوق العمل أو يعملن في وظائف تدفع رواتب متدنية. للوصول إلى المساواة الموضوعية في المستقبل، يجب علينا أن نغير النموذج القائم للنساء والفتيات".

ويُحتفل هذا العام باليوم الدولي للمرأة تحت شعار "المرأة في عالم العمل المتغير: كوكب مناصفة بحلول عام 2030".

وشددت نوكا على أهمية البدء بالتغيير في الداخل وفي الأيام الأولى من المدرسة، بحيث لا توجد أماكن في بيئة الأطفال يتعلمون فيها أنه يجب أن تكون الفتيات أقل منهم، أو يحصلن على أشياء أقل منهم أو يحلمن بمستقبل أقل منهم.

التعليقات