بالصور| ندوة "المرأة فى المسلسلات الرمضانية".. كريمة كمال: تمييز ضد المرأة في الإعلام والصحافة.. وسوزان القلينى : الشتيمة بالأم دارجة فى المسلسلات

 

 

نظمت مؤسسة "وان -ايفرا"للصحف وناشرى الأنباء وبرنامج النساء فى الأخبار،اليوم الأحد، ندوة وحفل سحور تحت عنوان "المرأة في المسلسلات الرمضانية"، في فندق سوفوتيل الجزيرة.

 وحضر الندوة كلا من محمود مسلم، رئيس تحرير صحيفة وموقع الوطن ورئيس قنوات  dmc ، و ألبرت شفيق، رئيس شبكة تليفزيون النهار، والكاتبة الصحفية كريمة كمال مستشارة تحرير المصري اليوم والحائزة على جائزة الريادة التحريرية لمنظمة وان-ايفرا لعام 2017 عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما حضر أيضا سوزان القليني، عميدة كلية الآداب في جامعة عين شمس، ورئيسة لجنة الإعلام للمجلس القومي للمرأة في مصر، و خالد البرماوي، كاتب متخصص في الإعلام الرقمي،كما أدرات الندوة داليا أبو عميرة، وهي مقدمة برامج وممثلة وإعلامية .

وقالت كريمة كمال لمصريات إنها ضد فكرة أن تظهر المرأة بدور الملاك فى الدراما، فيمكن أن نصنفها بشكلها الإيجابى، وأيضا يمكن أن نصنفها بشكلها السئ.

أما عن المرأة فى الأخبار، فقالت" المرأة فى العمل الصحفى مازالت غير موجودة ،فهى ثقافة مجتمع، الإعلام والصحافة تحديدا فيهم تميز ضد المرأة واضح وصريح ،و لسه مازالت نظرة المجتمع دونية تجاه المرأة".

كما وجهت سوزان القلينى، النقد للمسلسلات التى أصبحت تحتوى على الكثير من العنف المادى والمعنوى تجاه المرأة، قائلة"الشتيمة فى المسلسلات أصبحت أكثر مما ينبغى، وخاصة الشتيمة بالأم اللى بتتقال بطريقة دارجة جدا فى المسلسلات".

وتابعت "ظهرت فى المسلسلات صورة المرأة السلبية ووجودها داخل مهن معينة، فظهرت كامرأة مبتذة وكممرضة ومضيفة، المرأة ظهرت بشكل فاضح فى كثير من المسلسلات لايدخل فى منطقة الابداع، لأن هناك إبداع راقى وابداع يؤدى الى انحلال المجتمع".

وأضافت "احنا فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بنعمل كود أخلاقى لتناول المرأة فى المسلسلات ..واللى مش هيلتزم بيه هيكون فى كلام تانى".

وأكد محمود مسلم، أن هناك جزء إقتصادى، حيث تتسابق جميع المحطات التليفزيونية على أنها تستطيع أن ترجع جزء من العائد ، مشيرا إلى أنه من الخطأ أن يقدم بعض الممثلين مسلسلاتهم فى رمضان دون باقى السنة ، فهذا يضر بالقنوات.

وتحدث مسلم عن معايير اختيار المسلسلات، قائلا "فى تجربة dmc  النهج المتبع من البداية يكون وفقا للقيم اللى احنا بنرتضيها فى رمضان" متابعا "الدولة لاتتدخل فى الاختيار لأن أحيانا الحلقات بتيجى يوم بعد يوم، فالرقابة لم تكن شاهدت هذه الحلقات".

وأشاد ألبير شفيق بدور المرأة الواضح فى المسلسلات، وحتى فى المجالات الفنية ، فهى مؤثرة فى مجالات هندسة الصوت والتصوير وأيضا فى الصحافة والإذاعة ، موضحا أن المجتمع الذى نعيش فيه هو مجتمع ذكورى وهذا ينعكس بشكل أساسى على الدراما.

وأوضح ألبير ضرورة وجود التنويهات العمرية التى تكتب بحسب كل مسلسل، قائلا"لازم أوضح الفئات العمرية لكل عمل، أنا بخص الفئة العمرية ما بين 16 وما فوق 18 سنة ، وبهذا يكون تنبيه للأباء "وأضاف "احنا ماتعودناش على كدا بس لازم نتعود.. وإنت حر تفرج ولادك على هذا النوع من المشاهد لكن أنا كوسيلة إعلام لازم أنبه".

وتحدث خالد البرماوى، عن تأثير مواقع التواصل الاجتماعى على مشاهدة المسلسلات، ولكنه لا يستهدف جميع الفئات العمرية،مشيرا إلى أن مسلسل لأعلى سعر وكفر دلهاب وكلبش هم أعلى مسلسلات مشاهدة وتداولا على السوشيل ميديا، على حد قوله.

وأكد البرماوى على أن نسب المساهدة لمسلسل أعلى سعر بدأت فى الزيادة وجذب الكثير من التعليقات بعد حلقات الخيانة التى ترويها قصة المسلسل .

وقالت ميرا عبدالله، مديرة برنامج "وان -ايفرا" أن هذه السنة الثانية للبرنامج، وهو برنامج يهدف إلى دعم النساء للوصول إلى مراكز عليا داخل المؤسسات الإعلامية، قائلة" كل سنة بناخد 30 صحفية من الشرق الأوسط من مصر، لبنان، الأردن، فلسطين".

وأضافت "الفعاليات بتلاقى الكثير من القبول من روؤساء التحرير والصحفيات، حيث أن السنة الماضية كان فوق عدد الحضور فوق 200 شخص".

كما أشارت فاطمة فرج، المديرة الإقليمية للبرنامج ، عن التحديات التى واجهت البرنامج فى السنة الثانية هو الإهتمام بوجود شريك محلى وتعريب المواد .

وتؤكد فاطمة أن هذا تم بالفعل والجامعة الأمريكية شاركت وانفرا فى ترجمة المناهج،وتأمل فى السنة الثالثة  للبرنامج أن يكون هناك شركاء فى التدريب من بلاد عربية أخرى .

 

التعليقات