مايا مرسي عن مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة": يمثل حراكًا في المجتمع

 

 

 

قالت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة إن مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة" والمقرر عقده خلال يومي 2 و3 يوليو القادم، يمثل حراكا جديدا في المجتمع المصري واهتماما من الوزارات بقضايا المرأة بحسب مجالات عملها، وتأكيدا على أن سر قوة وطننا الحبيب مصر يتمثل في الوحدة والشراكة والتعاون الوثيق الفعال والالتفاف حول هدف وطني واحد يجمع بين المرأة المصرية في كل من الداخل والخارج.

وأشارت الدكتورة مايا مرسى في بيان لها اليوم السبت أن هذا المؤتمر يكتسب أهمية كبرى خاصة في ظل إقامته خلال عام المرأة المصرية في رسالة جديدة تؤكد مدى اهتمام القيادة السياسية بدعم دور المرأة المصرية في الداخل والخارج.

وأوضحت رئيسة المجلس أنه يشارك في فعاليات المؤتمر لفيف من السيدات المصريات الناجحات النابغات المشهود لهن بالكفاءة واللاتي يمثلن مصر في الخارج من عالمات جليلات وسيدات تتولين مناصب مرموقة وأساتذة في الجامعات ومخترعات عظيمات بغرض إلقاء الضوء على إنجازاتهن، والاستفادة من تجاربهن الناجحة ونقل خبرتهن للمجتمع المصري، مؤكدة أن هؤلاء المصريات هن بحق خير ممثل وسفير للمرأة المصرية في الخارج.

وأشادت رئيسة المجلس القومي للمرأة بالتعاون البناء والمثمر بين المجلس والوزيرة الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج والتي تبذل قصارى جهدها لإنجاح فعاليات المؤتمر.

يذكر أن هذا المؤتمر هو الثاني الذي تنظمه وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بعد مؤتمرها الأول الذي عقد تحت عنوان "مصر تستطيع"، والذى أقيم في مدينة الغردقة نهاية العام الماضي، بحضور أكثر من 30 عالما وخبيرا من العقول المصرية المهاجرة ومشاركة أكثر من 18 وزارة استفادت من خبرات وتجارب العلماء المصريين في حل الكثير من قضايا الوطن.

التعليقات