دراسة دولية تكشف أسباب ارتفاع نسبة تحرش الرجال بالنساء في الشرق الأوسط

 

 

كشفت دراسة جديدة أجرتها، مجموعة بروموندو للأبحاث الدولية، ومنظمة الأمم المتحدة للمرأة، عن دوافع الرجال للتحرش بالنساء في الشوارع في أربع مناطق في الشرق الأوسط، كان منها مصر ولبنان والمغرب وفلسطين.

وقالت شيرين الفقي، المؤلف المشارك للدراسة: "نحن نعرف الكثير عن النساء والفتيات، ولكن القليل نسبيا عن الرجال والفتيان، عندما يتعلق الأمر بالتحرش، ووجد التقرير أنه من بين 4830 من الرجال الذين شملتهم الدراسة، اعترف ما يصل إلى 31% في لبنان، و64% في مصر بأنهم تحرشوا جنسيا بالنساء والفتيات في الأماكن العامة، من الضرب والمطاردة وحتى الاغتصاب، وفقا لأخبار إن بي آر.

ورغم أن التحرش ظاهرة عالمية، حيث أظهرت الدراسات أن أغلبية النساء في مدن، مثل البرازيل والهند وتايلند والمملكة المتحدة تعرضن للمضايقة أو العنف في الأماكن العامة، ووصلت النسبة في الولايات المتحدة إلى 65%، وفقا لدراسة أجرتها شركة أبحاث جي إف كاي لوقف التحرش في الشوارع عام 2014.

ولكن كان هناك عاملان يبرزان التحرش في مناطق الشرق الأوسط، وفقا لتقرير بروموندو، كان الشباب الذين وصلوا إلى التعليم الثانوي، كانوا الأكثر تحرشا بالنساء، من الرجال الأكبر سنا والأقل تعليما، في فلسطين والمغرب ومصر.

وقال باركر، الذي درس الرجال والمساواة بين الجنسين في أكثر من 20 دولة، أن الرجال الذين أنهوا المرحلة الثانوية أو الكلية عادة يكونوا أكثر وعيا تجاه النساء ممن لم يحصلوا على تعليم ابتدائي أو أي تعليم على الإطلاق، لكن هؤلاء الشباب غالبا كانت لديهم طموحات عالية، غير قادرين على تحقيقها، لذلك كان التحرش بالنساء هو وسيلتهم للتأكيد على امتلاكهم للسلطة بشكل ما.

وأضافت شيرين: "لا يستطيعون العثور على عمل، ولا يستطيعون الزواج، ويعيشون مع والديهم، هم في حالة مستمرة من المراهقة"، وقالت أنه عندما سئل الرجال عن سبب ارتكابهم للتحرش، قال أغلبيتهم ب 90% تقريبا، أنهم يفعلون ذلك من أجل المتعة والإثارة.

وأكد شيرين وباركر، أنه في المجمل، تلخصت باقي العوامل التي تتسبب في التحرش، في ارتفاع معدلات البطالة في المنطقة، وعدم الاستقرار السياسي، والضغط لإعالة أسرهم، وكما قال حوالي نصف الرجال محل الدراسة، على سبيل المثال، أنهم يشعرون بالضغط أو الاكتئاب أو الخجل من مواجهة أسرهم.

وقال براين هيلمان، وهو زميل مساعد في كتابة التقرير: "نحن نعلم أن التحرش في الشوارع هو قضية في جميع أنحاء العالم، وأن هناك آليات متشابهة على الأرجح، ولكننا نحصل على لمحة أوسع في هذه المنطقة من خلال تلك البيانات".

التعليقات