" الحريات النقابية وحقوق العمل" تناقش مشروع قانون المنظمات النقابية

 

عقدت لجنة الدفاع عن الحريات النقابية وحقوق العمل اجتماعها الأسبوعي أمس الثلاثاء، بحضور ممثلين نقابات العاملين بجامعة حلوان والحديد والصلب والعمالة غير المنتظمة وممثلي مكاتب العمال بالأحزاب حيث ناقش الحاضرون مشروع قانون المنظمات النقابية، وتابعوا  خطة العمل خلال المرحلة المقبلة .

وأكد الحاضرون خلال المناقشات علي ضرورة الاستمرار في الضغط من أجل مشروع قانون للنقابات يلتزم  بالدستور والاتفاقيات الدولية واستمرار محاولات الاتصال بالنواب حتي في فترة توقف المجلس  والعمل علي تشكيل جبهة عمالية تتكون من كافة النقابات والقيادات النقابية والنقابات العامة التي تناضل من أجل الحريات النقابية وحقوق العمل  وتعمل علي ايجاد صيغة نهائية للبنود المراد تعديلها لكي تتوافق مع الدستور والاتفاقيات الدولية وتضمن مراكز قانونية متساوية لكافة النقابات والاتحادات القائمة علي الساحة النقابية وعدم منح الاتحاد العام لنقابات عمال مصر اي مركز قانوني متميز .

 

وتطرق الحاضرون الي التخوف من استغلال اللقاءات التي تنعقد بين الاتحاد الحكومي وبعض ممثلي الاتحادات المستقلة  للوصول الي تعديلات شكلية لمشروع القانون المقدم دون ان تراعي جوهر الحريات النقابية وهي اللقاءات التي يرفضها الكثير من النقابات والقيادات النقابية المستقلة  والتي قد تسفر عن تراجعات من قبل الحركة المستقلة لحساب الاتحاد الحكومي وعلي حساب الحريات النقابية وحقوق العمال  وهو ما يدعو الي تشكيل تلك الجبهة للتحدث عن نفسها وعن عمالها ونقاباتها التي سوف تنضم اليها علي ان تكون نقابية خالصة  وعلي ان تعمل علي فضح المناخ المعادي للحرية النقابية من قبل الحكومة.

واقر الحاضرون ضرورة عقد حلقة نقاشية  تحت عنوان (تحديات الحركة العمالية في المرحلة الراهنة ) علي ان يتم تحديد موعدها خلال الاجتماع القادم لمناقشة اهم مشكلات الحركة العمالية وكيفية مواجهتها والعمل علي تلافي سلبياتها واعادة تقييم حركتها النقابية. 

التعليقات