في اليوم العالمي للسكان.. الأمم المتحدة: تمكين المرأة من حقوقها الإنجابية هو الحل للتزايد السكاني

 

ترغب حوالي 214 مليون امرأة حول العالم في تجنب الحمل دون فائدة بسبب عدم توفر وسائل منع الحمل، وفقا لصندوق الأمم المتحدة للسكان. ولهذا السبب كان تنظيم الأسرة وتلبية هذه الاحتياجات جزءا من مصدر الإلهام لموضوع اليوم العالمي للسكان لهذا العام، الموافق اليوم الثلاثاء.

ويبلغ عدد سكان العالم حوالي 7.4 مليار نسمة، وتتوقع الأمم المتحدة أن يبلغ أكثر من 8 مليار بحلول عام 2023، أما في إفريقيا وحدها، وهي القارة التي لديها أعلى معدل للخصوبة والأقل في إستخدام موانع الحمل الحديثة، ستضاعف 26 بلدا عدد سكانها بحلول عام 2050.

ولذلك قال روجر مارك دسوزا، مدير السكان والأمن البيئي في مركز ويلسون بولاية واشنطن: "إن كنت تنظر إلى اليوم العالمي للسكان، فإنه يمثل صميم قضية حقوق المرأة"، ويهدف اليوم العالمي للسكان إلى لفت الانتباه للتحديات التي نواجهها مع تزايد السكان باستمرار، وفقا لموقع يو إس إيه توداي.

وأضاف أن النمو السكانى السريع فى الدول الأكثر فقرا، يؤدي إلى استهلاك سريع للموارد الطبيعية، حيث يزداد عدد سكان الدول الأقل نموا بنسبة 2.4% سنويا، ويبلغ معدل المواليد 4.3 طفل لكل امرأة، وأكد أن معدل النمو لن يكون مستداما إن وصل مستوى الاستهلاك فى الدول النامية إلى مستوى العالم الصناعى.

وقال ديسوزا أن العديد من الدول الإفريقية تعالج هذه القضية من خلال استثمار الأموال فى تمكين المرأة، ومن ضمنها توفير احتياجاتها من وسائل منع الحمل والتعليم، حيث ثبت مؤخرا أن تحسين حقوق المرأة كان أداة قوية لمعالجة النمو السكاني غير المستدام، ففي كل من العالم النامي والصناعي، كانت النساء اللاتي حصلن على مزيد من التعليم لديهن عدد أقل من الأطفال، وفقا للبنك الدولي.

كما أن توفير خيارات تنظيم الأسرة الآمنة للمرأة، لا يسمح لها أن تكون أكثر إنتاجية من الناحية الاقتصادية فقط، بل يؤدي أيضا إلى انخفاض بنسبة 75% في حالات الحمل غير المرغوب فيه والولادة غير المخطط لها وعمليات الإجهاض المتعمد في المناطق النامية، وفقا لمعهد جوتماكر للأبحاث الإنجابية وتنظيم الأسرة.

ويشكل الحصول على وسائل منع الحمل والمعلومات المتعلقة بتنظيم الأسرة عناصر حيوية للمساواة بين الجنسين، فوفقا لصندوق الأمم المتحدة للسكان، عندما تكون المرأة، والأزواج لديهم القدرة على وضع خطط للإنجاب الأطفال، فإن ذلك يمكن المرأة من إستكمال تعليمها بشكل أفضل، كما يدعم استقلاليتها داخل الأسرة، ويحسن قدرتها على كسب المال".

 

التعليقات