أول مدرسة بالية بالصعيد تطلق عرضها الأول في ختام أغسطس الجاري

تنظم مدرسة ألوانات للبالية أول عرض رسمي لها  في السابعة من مساء  يوم الخميس الموافق 31 أغسطس بمقر مركز ألوانات بشارع نفيرتيتي بأرض السلطان في محافظة المنيا

ومن المقرر أن يكون مخرج العرض الدكتور "ممدوح حسن" صوليست دار الأوبرا المصرية والأستاذ بمعهد البالية والمدرب العام لمدرسة بالية ألوانات ليعد ذلك أول حفل بالية يقام بالصعيد برعاية أول مدرسة أنشئت للبالية هناك بمحافظة المنيا.

و يشار إلى أن مدرسة ألوانات للبالية تم تأسيسها عام 2016 لاستقطاب فتيات الصعيد الحالمات بممارسة البالية من الأطفال، وتمكنت المدرسة من تدريب روادها بشكل متقن ليخرج أول عرض لهن يضاهي العروض المركزية بمحافظة القاهرة.

وتعمل مدرسة ألونات للبالية تحت مظلة مؤسسة ألوانات الثقافية والفنية التي أسسها ماركو عادل بالإشتراك مع مجموعة من الشباب الهواة للفن بشكل مستقل، وتهدف المؤسسة في الأساس إلى محاولة إستعادة مكانة الفن لدى المواطنين بجعله جزء من حياتهم اليومية وجعله مألوفاً لدى شعب مصر في المناطق النائية التي تبعد عن العاصمة  وعليه بدأت المبادرة خطواتها من الصعيد، لنشر فاعليات الفن في المناطق المحرومة من ذلك وقد قامت المؤسسة بعدة إنجازات في هذا الصدد من إقامة عدد كبير من الورش لتعليم فنون الرسم والتفصيل والتصوير والكثير من المعارض للإبداعات من خلال فاعلياتهاهم ، وتعد أبرز إنجازات المؤسسة إقامة مهرجان سينمائي للأفلام القصيرة من إنتاج الشباب وأهل الصعيد منهم بوجه خاص وأطلقت منه الدورة الأولى العام الماضي وينتظر إنطلاق الدورة الثانية خلال الشهر المقبل برئاسة المخرجة هالة خليل.

التعليقات