الأمم المتحدة: خطوات لحماية الأطفال من فيضانات نهر دجلة في العراق

 

قرر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) التعاون من خلال أنشطة تركز على الطفل وتعزز التأهب المدرسي بالقرب من مسار الفيضانات لنهر دجلة في العراق وفقا لموقع ايراك بيزنيس نيوز الأمس.

ووقعت الوكالتان، وفقًا لما نشره موقع إيراك بيزنس أمس، اتفاقية شراكة في هذا الصدد في بغداد، وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق السيد منير تابت "نحن سعداء للعمل مع اليونيسف لتحقيق أقصى قدر من التأهب لحالات الطوارئ في العراق عند الحاجة إليها حيث نشر الوعي بين الأطفال هو مفتاح سلامتهم ويساعد على بناء قدرة مجتمعاتهم على الصمود على المدى الطويل ".

وقال ممثل اليونيسف في العراق السيد بيتر هوكينز "إن الاستثمار في الحد من مخاطر الكوارث التي تركز على الطفل يمكن أن ينقذ الأرواح. وسنعمل مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على إشراك الأطفال في إيجاد الحلول واتخاذ القرارات التي تساعدهم على تشكيل أمنهم وبالتالي مستقبلهم ".

وفي الأسابيع المقبلة، سيشرع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واليونيسيف في حملة للدعوة في إعداد خطة إجلاء محلية. وعلاوة على ذلك، سيضعون ترتيبات للتشاور مع السلطات المعنية.

ويعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بشكل وثيق مع مركز العمليات الوطنية التابع لمكتب رئيس الوزراء والدفاع المدني ووزارات الموارد المائية والصحة والبيئة،  بالإضافة إلى المحافظين المعنيين، بدعم من حكومة العراق من أجل بناء التأهب الوطني والوعي بالمخاطر.

التعليقات