الأمم المتحدة: 99.3 من النساء يتعرضن للتحرش في مصر وطلاب الجامعات والمدارس يأتون في المرتبة الثانية كأكثر المتحرشين

 

 

40% من حالات التحرش لم يتفاعل الماره مع التحرش

11% تظاهروا  بعدم رؤيتهم للتحرش

93.4 من ضحايا التحرش يرفضن اللجوء للأمن

 

 

 

 

 

أعدت هيئة الأمم المتحدة للمرأه بمصر، دراسة عن التحرش الجنسي في مصر، وبحسب الدراسة فإن 99.3 هي نسبة النساء اللاتي تعرضن للتحرش في مصر، و96.5 تعرضن للتحرش بلمس أجسادهن، وأوضحت الدراسة أن 37% يعتقدن أن النساء هن السبب الأساسي في تعرضهن للتحرش، و49.2 من يتم التحرش بهن بشكل يومي.

وأظهرت الدراسة أن 8%  من ضحايا التحرش حاولن الانتحار، وأن طلاب الجامعات والمدارس يأتون في المرتبة الثانية كأكثر المتحرشين وذلك بعد العاطلين، وأن 25.8 من المتحرشين يقوموا بذلك كاعتياد فقط دون الشعور بأي استمتاع بينما يتحرش 24.7 منهم للشعور بالرجولة.

وأشارت الدراسة إلى أن 40% من حالات التحرش لم يتفاعل الماره مع التحرش، وفي 11% تظاهروا  بعدم رؤيتهم للتحرش، وأن 93.4 من ضحايا التحرش يرفضن اللجوء للأمن، و34.6 بسبب خشيتهن من تلوث سمعتهن، و10.2% بسبب ظنهن أن آبائهن لن يصدقهن، و23.2%   بسبب ظنهن بعد وجود قوانين تجرم التحرش.

وطبقا للدراسة فإن 48.8% من رجال الشرطة أوقفوا تحرشًا، و21.1%  قبضوا على المتحرش، و13.8% سخروا من الضحية، في حين تحرش 5.6 % منهم بالضحية.

وتنص المادة 306 مكرر أ، من قانون العقوبات المصري، على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن 3000 جنية مصري ولا يزيد عن 5000 جنية أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية أو  بإشارة أو اللمس أو بالفعل أو بأي إشارة أخرى بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية واللاسلكية.

كما تنص المادة 306 مكرر ب، أنه يعد تحرشًا جنسيًا إذا ارتكبت الجريمة المنصوص عليها في المادة 306 مكرر أ،  من هذا القانون بقصد حصول الجاني من المجني عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية، ويعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنية ولا تزيد عن 20 ألف جنية أو بإحدى هاتين العقوتين. 

التعليقات