دراسة: سكان الريف أسعد من المدن بثماني مرات

 

وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية أسعد من سكان المدن.

وتناولت الدراسة 400 ألف شخص في أنحاء كندا باستخدام مقياس السعادة المعترف به على نطاق واسع، حسبما نشر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتمتلك المدن مرتبات أعلى ومستويات تعليم أعلى ومعدلات بطالة أقل.

ومع ذلك، كشفت الدراسة عن أن هذا لا يعني شيئا فيما يتعلق بالشعور بالبهجة، فالأشخاص الذين يعيشون في الريف كانوا، في المتوسط، أسعد بثماني مرات عن الأشخاص في المناطق الحضرية.

وقال الباحثون إن النتائج تكشف عن الأهمية التي لا يمكن إنكارها للمجتمعات القوية على العزلة الاجتماعية.

واستنتج الباحثون "الحياة أقل سعادة بشكل ملحوظ في المناطق الحضرية".

ولتقييم السعادة، سأل الباحثون في جامعة ماكجل في مونتريال وكلية فانكور للاقتصاد الأشخاص عن مدى رضاهم عن حياتهم على مقياس من 1 إلى 10.

ووجدوا أن الأشخاص في المدن كانوا أثل سعادة بنسبة 800% مقارن بهؤلاء المقيمين في المدن الصغيرة أو المناطق الريفية.

التعليقات