رمضان في ألمانيا.. بين موائد إفطار جماعية ومشكلات فى اليوم الدراسى

 
 
 
بدأ شهر رمضان الكريم اليوم الأربعاء بالنسبة لكثير من المسلمين حول العالم، ومن بينهم المسلمون الذين يعيشون في ألمانيا.
 
وتدعو روابط إسلامية مجددا في ألمانيا لموائد إفطار جماعية في المساجد، فأعلن الاتحاد الإسلامي التركي في ألمانيا (ديتيب)، وهو أكبر منظمة إسلامية في البلاد، أن المائدة التي ستقام في المسجد المركزي في كولونيا وحدها ستتسع لإفطار نحو 1000 زائر يوميا.
 
وبحسب ما رصده اتحاد المعلمين الألماني، فإن كثيرا من التلاميذ المسلمين يتعاملون مع الصيام على محمل الجد تماما حاليا.
 
وقال رئيس الاتحاد هاينتس-بيتر مايدينجر لصحيفة "فيلت" الألمانية اليوم إن ذلك يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في مسار اليوم الدراسي في المدارس التي يوجد بها عدد كبير من الطلاب ذوي الأصول المهاجرة.
 
وأضاف أن الأمر يكون صعبا عندما تتسبب الأمور الدينية في تقييد الجميع، موضحا أنه يمكن أن يحدث ذلك مثلا إذا مارس أولياء الأمور ضغطا على إدارات المدارس لعدم إجراء امتحانات أو رحلات خلال فترة صيام، لذا تتراكم الامتحانات في فترة زمنية معينة، وقال: "لا يمكن ذلك".
 
ومن جانبه أكد المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أنه لابد من العمل خلال فترة الصيام من أجل تحقيق تعايش سلمي بصفة خاصة والتصدي للعنصرية والإقصاء والكراهية في المجتمع.
 
التعليقات