مصممة الأزياء العالمية منى المنصورى لمصريات: نساء الإمارات حققن أحلامهن بحرص الدولة على ترسيخ حقوقهن

 
 
قالت مصممة الأزياء الإماراتية، منى المنصورى، إن دولة الإمارات، صارت مركزا عالميا للموضة، وباتت تجذب أشهر المصممين، وأكبر دور الأزياء بالعالم، لعرض تصميماتهم على أرضها.
 
وأن ثقافة الموضة العربية، باتت تفرض على كل دور الأزياء، أن تسعى لإرضاء الذوق العربى بوجه عام، والخليجى بوجه خاص، فى تصميماتها ومجموعاتها الجديدة.
 
وأشارت منى المنصورى، فى تصريحات لمصريات على هامش إفتتاح عروض " تيفانى فاشون ويك باريس " بمدينة دبى، فى اول عروض له بدولة الإمارات، إن إقامة عروض أسبوع باريس  للموضة بدبى، والذى اختيرت لتقدم عرضه الإفتتاحى، هو دليل على حجم سعى بيوت الأزياء العالمية، لطرق أبواب العرب، عبر بوابة الإمارات.
 
وأن كثيرا من المصصمات العربيات، أصبحن على مشارف العالمية، بجانب وجوه نستئية عربية دخلت بالفعل إلى موسوعة المصممات العالميات، بكفاءة واقتدار.
 
وحول مستقبل عارضات الأزياءالعربيات، قالت " المنصورى " إن أكثر ما جبها فى العارضات من فتيات ونساء العرب، هن العارضات المصريات، اللاتى أصبحن على درجة كبيرة من الإحترافية، ويمتلكن مقاييس العرضات العالميات، وأنه العارضة المصرية تتحمل ظروف العمل القاسية.
وأنه بات من الضرورى، وجود وكالة متخصصة، تتولى تقديم العارضات المصريات، للعالم، دون استغلا لهن، وحفظ كافة حقوقهن، وتقديمهن للمشاركة بعروض وأسابيع الموضة العالمية.
 
وطالبت مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصورى، من المصممين والمصممات العرب، بالإبتعاد عن التقليد ، وان يشكلوا كيانات وشخصيات وبصمة مستقلة لهم، وأن يسعوا وبشكل فعلى لتحقيق العالمية الحقيقة، بعيدا عن الضوضاء والألقاب المفرغة من الحقيقة، وأن لا يستعجلوا ، وان لا يخضعوا لضغوط من أحد ، من أجل تحقيق ألقاب فضفاضة، دون ان يصلوا للعالمية، التى تحلم بأن يصل لها كل مصممة ومصمم أزياء عربى، وأن يدخلوا للمنافسة الجادة بين تلك الأسماء العالمية ، التى باتت تتجه للعالم العربى، مع ظهور بعض الوجود العربية بقوة فى اسواق الموضة بالعالم.
 
وحول واقع المرأة فى الإمارات العربية المتحدة، قالت منى المنصورى، بأن المرأة فى بلادها تفوقت على قريناتها فى كل البلدان، وتجاوزت بإنجازاتها طموحات كل نساء الأرض، وذلك بفضل قيام الدولة بإرساء أسس دعم المرأة واحترام حقوقها.
مشيرة إلى انها وغيرها من النساء فى الإمارات تعلمن من مسيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، التحدى وحب العمل والرحمة والتراحم، وتعلمن من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، كيف يكُنً ناجحات فى صمت وان يعملن فى صمت، وان سمو الشخة فاطمة، باتت نموذجا يحتدى للمرأة فى البلدان العربية والعالم أجمع، وأنها قدمت الكثير من الدعم للمرأة فى صمت وبعيدا عن وسائل الإعلام، وان من يقف وراء المرأة ، ويدعم نجاحاتها فى الإمارات هو سمو الشخة فاطمة.
 
يذكر أن منى المنصورى، واحدة من ثلاث مصممات عربيات، استطعن أن ينافسن بقوة فى سوق الموضة العالمى، وأصبحن علامة من العلامات المميزة فى عالم تصميم الأزياء فى كثير من بلدان العالم.
 
ومنى المنصورى، التى درست الهندسة فى مجال البترول، تحولت من مهندسة بترول ، إلى مصممة أزياء عالمية، تطوف بلدان العالم، وأبهرت بتصميماتها عشاق الموضة، عبر ماقدمته من تصميمات وعروض قدمتها فى الصين واليابان وروسيا، وفى فرنسا واسبانيا وإيطالياـ بجانب عروضها فى مصر والمغرب وسلطنة عمان، وغيرها من البلدان العربية.
 
التعليقات