كيندرا سكوت.. بائعة الحُلي التي حولت 500 دولار إلى مكاسب بالملايين

 

عندما نقصت مدخرات كيندرا سكوت، التي أوشكت أن تضع حملها، اضطرت إلى البحث عن طريقة ما لتدر عليها الربح الوفير.

في عام 2002، بينما كانت كيندرا سكوت تنتظر مولودها الأول، شرعت في تصميم الحلي في غرفة إضافية في منزل الزوجية بمدينة أوستن عاصمة ولاية تكساس.

ولم تتجاوز مدخرات سكوت آنذاك، التي كانت قد شارفت الثلاثين، 500 دولار، واستثمرتها كلها في مشروعها حتى تشق طريقها نحو النجاح.

وبعد أن وضعت حملها، عزمت على أن تصطحب وليدها ويحاولان معا بيع الأقراط وغيرها من قطع الحلي في المتاجر.

وتقول سكوت، التي تبلغ من العمر الآن 44 عاما: "بمجرد ما اكتملت مجموعتي الأولى، حملت طفلي على صدري في حمالة الطفل، ووضعت عينات من الحلي في علبة شاي فارغة".

وتضيف: "ثم طفنا معا على متاجر الأزياء في مدينة أوستن، لنعرض عليهم بضاعتي. وقد نفدت المجموعة بأكلمها في اليوم الأول. وكانت تلك نقطة انطلاق مشروعي".

واليوم تجاوزت قيمة شركة "كيندرا سكوت" السوقية مليار دولار، وتقدر قيمة ثروتها بنحو 500 مليون دولار.

 

التعليقات