تقرير: ارتفاع معدل الانتحار بين النساء في الولايات المتحدة بنسبة 30%

 

ارتفعت معدلات الانتحار في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بزيادة قدرها 30 ٪ منذ عام 1999. ولكن أوضح تقرير جديد أصدره المركز الوطني للإحصاءات الصحية أن نسبة ارتفاع عدد الفتيات والنساء اللواتي يقتلن أنفسهن زادت بشكل كبير.

أوضح التقرير أن معدل الانتحار ارتفع بنسبة 21٪ بين الرجال ، وبنسبة 50٪ بين النساء وفقاً لموقع هالث.

لا أحد يعرف بالضبط لماذا يرتفع معدل الانتحار بين النساء، كما قالت دولوريس سيميني، أخصائية نفسية ومديرة مركز تعزيز الصحة السلوكية والأبحاث التطبيقية في جامعة ألباني ، ولكن هناك بعض النظريات.

وأشارت إلى أن "التمويل الفيدرالي لرعاية الصحة العقلية قد انخفض مع مرور الوقت ويواجه الناس قوائم انتظار طويلة للحصول على خدمات الصحة العقلية".

يجد الأشخاص صعوبة في توفير الوقت للحصول على رعاية الصحة العقلية، بالإضافة إلى أنه يتم اعتبارها وصمة عار.

وقد تواجه النساء أيضاً ضغوطاً اجتماعية تؤدي لزيادة خطر الانتحار ، كما تقول سيميني، بما في ذلك المضايقات وتراجع الرواتب وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

تعتبر النساء أيضا أكثر احتمالا من الرجال للإعتراف بالإجهاد وفقا لجمعية علم النفس الأمريكية.

وتقول كولين كار ، مديرة التحالف الوطني للعمل من أجل منع الانتحار "غالباً ما تكون النساء في دور العناية بالآخرين ، ويجب أن نضع في اعتبارنا أن الإجهاد عامل خطر يؤدي لسلوك انتحاري."

توجد علامات قد توضح وجود خطر الانتحار وتشمل التحدث عن إيذاء النفس أو الرغبة في الموت ، أو الشعور باليأس أو الشعور بالذنب أو زيادة استخدام الكحول و المخدرات.

التعليقات