وزير العدل الأمريكي: العنف الأسري لا يكفي لطلب اللجوء إلى الولايات المتحدة

 
 
قال وزير العدل الأمريكي، جيف سيشنز، الإثنين، إن نظام طلب اللجوء صُمم لحماية الأشخاص الذين يفرون من انتهاكات الحكومات وليس العنف الأسري، وذلك في قرار يمكن أن تكون له تداعيات واسعة النطاق على اللاجئين.
واتُخذ القرار فيما يتعلق بقضية امرأة من السلفادور تعرضت للاغتصاب وسوء المعاملة من جانب زوجها.
وكان المسؤولون قد حكموا في السابق بأن الظروف التي لا تستطيع فيها المرأة الخروج من مثل هذه العلاقة يمكن أن تشكل سببا لطلب اللجوء.
لكن سيشنز قال يوم الاثنين، إنه على الرغم من وجود بعض الاستثناءات ، "فإن المطالبات بشكل عام من قبل الأجانب المتعلقة بالعنف الأسري أو عنف العصابات التي ترتكبها أطراف غير حكومية لن تكون مؤهلة للحصول على اللجوء".
وقال: "إن مجرد كون دولة ما قد تواجه مشاكل في مراقبة بعض الجرائم بشكل فعال - مثل العنف الأسري أو عنف العصابات - أو أن بعض السكان أكثر عرضة للجريمة، فهذا في حد ذاته لا يوفر سببا لطلب اللجوء".
وتمنح طبيعة محاكم الهجرة الأمريكية وزير العدل سلطات هائلة بشأن البت في قضايا اللجوء.
التعليقات