رئيسة لجنة شئون المرأة الكويتية تدعو لإسقاط الجنسية عن الأجنبيات المتزوجات من كويتيين بعد وفاة أزواجهن: لماذا يحتفظن بمزايا الجنسية؟

 

 

قالت صحيفة القبس الكويتية، اليوم الجمعة، إن لجنة شئون المرأة في الكويت ناقشت ما اعتبروه أزمة تجنيس زوجات المواطنين الكويتيين وتم طرح فكرة سحب الجنسية منهن بعد وفاة الزوج.

وذكرت الصحيفة أن رئيسة اللجنة صفاء الهاشم قالت إن هناك موضوع شائك جدا وهو تجنيس زوجات الكويتيين متسائلة عن سبب احتفاظ الزوجة الأجنبية بمزايا الجنسية بعد وفاة الزوج الكويتي، مؤكدة أنه سيتم استدعاء وزير الداخلية لمناقشة الأمر.

وأضافت "القبس" أيضًا أن رئيسة لجنة شئون المرأة أشارت إلى أنه من المفترض حال وفاة الزوج أن يتم إسقاط الجنسية عن الزوجة الأجنبية.

وجاء ذلك خلال اجتماع اللجنة أمس الخميس، وناقشت آلية عملها وأولوياتها التي تتصدرها قضايا إسكان المرأة، والمساواة بينها وبين الرجل في الحصول على وظيفة، والعلاوات الاجتماعية في حالة طلاقها او زواجها من غير كويتي.

وأكدت صفاء الهاشم أن الحصول على السكن أو قرض الإسكان أصبح معاناة بالنسبة للمرأة الكويتية، سواء المطلقة او الأرملة.

وذكرت أنه سيتم استدعاء كل الجهات المختصة الأسبوع المقبل لمناقشة هذا الأمر، خصوصا أن القانون في صف المرأة لكن لا يتم تطبيقه أو تفعيله.

وأشارت إلى أن أبناء الكويتيات لا يمنحون دورا في التوظيف في ديوان الخدمة المدنية رغم أن أولوية التوظيف للكويتيين، يليهم أبناء الكويتيات والفئه الثالثة هم أبناء دول مجلس التعاون، فإنه حتى الآن لم يتم تفعيل القانون، كاشفة عن أن اللجنة ستستدعي ديوان الخدمة لمعرفة الأسباب.

وحذرت الهاشم في هذا الصدد من تقديم إعلانات توظيف خاصة بالذكور فقط، مؤكدة أنها ستستجوب الوزير المعني إذا تم نشر إعلانات توظيف تغيب عنها العدالة والمساواة سواء للذكور والإناث.

التعليقات