تجريد ملكة جمال تركيا من لقبها بسبب تغريدة شبّهت فيها دورتها الشهرية بدماء "الشهداء"

 

أعلن منظمو مسابقة ملكة جمال تركيا تجريد حاملة اللقب لعام 2017، أمس الجمعة بعد اكتشافهم لواحدة من تغريداتها على موقع تويتر، اعتبروها هجوما على ذكرى استشهاد 250 شخصا خلال محاولة الانقلاب العسكري العام الماضي.

 

ووفقا لموقع دويتشه فيله الألماني، قالت إيتير إيسن، 18 عاما، في تغريدتها: "لقد أتتني دورتي الشهرية الأولي صباح يوم الشهداء الموافق 15 يوليو، وأنا أميز اليوم بالنزيف كتمثيل لدماء الشهداء"، في إشارة إلى دماء المدنيين الذين عارضوا محاولة الجيش التركي للإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان فى الذكرى الأولى للانقلاب.

 

وقال منظمو المسابقة إن ما قالته المراهقة غير مقبول، وتم سحب اللقب بعد يوم واحد من فوزها بالمسابقة، وتقديمه إلى وصيفة المسابقة أسلي سومن، لتمثل تركيا فى مسابقة ملكة جمال العالم التي تقام في الصين يوم 18 نوفمبر القادم.  

وقال كان سانديكسيوجلو، رئيس مؤسسة "ملكة جمال تركيا": "ليس من الممكن لمؤسسة ملكة جمال تركيا، التي تسعى لتمثيل تركيا في جميع أنحاء العالم والمساهمة في تعزيز صورتها، أن تقبل مثل هذا التصريح."

 

ونشرت إيتير، رسالة على موقع إينستاجرام، وصفت فيها تغريدتها بأنها كانت متهورة، وقدمت اعتذارها عن أي سوء تفاهم، وقالت: "أريد أن أقول إنني، بصفتي فتاة عمرها 18 عاما، لم يكن لدي أي أهداف سياسية في الوقت نشرت فيه تلك التغريدة."

 

يذكر أن ملكة جمال تركيا عام 2015، أيضا تم اتهامها بنشر رسائل مهينة على وسائل التواصل الاجتماعي، كما اتهم الإدعاء العام ميرفي بيوكساراك، ملكة جمال عام 2006، بتهمة إهانة الرئيس أردوغان، وحكمت محكمة في اسطنبول عليها بالسجن 14 شهرا عام 2016، ولكن تم وقف الحكم في وقت لاحق.

 

وقد قامت حكومة الرئيس أردوغان مؤخرا بمحاكمة آلاف الأشخاص، بتهمة نشر محتوى على الإنترنت، قيل أنه هجوم على الزعيم التركي، وقال ناشطون معارضون أن هذه الإجراءات جزء من حملة أكبر بدأتها الحكومة ضد حرية التعبير فى البلاد.

 
 
التعليقات