بالفيديو.. المحامية مها أحمد: حصول المرأة على معاش يتوقف على طبيعة عملها وقانون العمل به امتيازات ولكنها حبر على ورق

قالت المحامية مها أحمد، المحامية بالاستئناف العالي وتعمل بالمفوضية المصرية، إن حصول المرأة على المعاش في حال كونها تعمل ولكنها مطلقة أو أرملة وتوفي والدها وزوجها لا يمتلك المعاش، يتوقف على طبيعة عملها ما إذا كانت تعمل في قطاع حكومي أو خاص، ففي الخاص يكون من الصعب إثبات أنها من المؤمن عليهم وإثبات أنها تأخذ مرتب من جهة أخرى.

وأضافت المحامية، من خلال برنامج "اعرف حقك"، أنه يمكن الجمع بين معاش الزوج والأب في حالة وفاته إذا كان معاش الزوج نسبته قليلة فالحكومة تكمل لها حتى الوصول لحد معين من المعاش "لو معاش جوزها 500 جنيه ووالدها 5000 جنية فالحكومة بتكمل ليها من معاش والدها لحد نسبة معينة يتم تحديدها من قبل الجهة الحكومية اللي بتتعامل معاها."

وأوضحت أنه في حال كون المرأة عاملة وتوفي والدها فإنها أيضًا تأخذ معاش في حال كون مرتبها قليل.

وذكرت أن هناك ما يسمى بالمعاشات التأمينية في حال وفاة الوالد وعدم عمل الزوج ولكن نسبتها بسيطة جدًا حيث تتراوح ما بين 150 و300 جنيه ولا تزيد عن 500 جنيها، مطالبة الحكومة بمراعاة السيدات غير العاملات وغير القادرات.

مصريات| اعرف حقك.. المحامية مها أحمد توضح حقوق المرأة في قانون المعاشات

وتحدثت مها أحمد عن حقوق المرأة في قانون العمل قائلة، إن امتيازات قانون العمل كثيرة جدًا ولكنها على الورق فقط حيث لا يتم تطبيق القانون وخاصة في حال عمل المرأة في القطاع الخاص وهو الأمر الذي يعرضها لعدم أخذ حقوقها كاملة بسبب عدم وجود لائحة.

وأشارت إلى أن المرأة من حقها الحصول على إجازة سنتين لرعاية طفلها وتأخذهم مرتين فقط طوال فترة عملها، وفيما يخص إجازة الوضع تكون لمدة شهرين فقط ولكن في حال كونها مريضة منذ حملها في الشهر السادس فيجب عليها الإتيان بشهادة مرضية وتقديمها لجهة العمل للحصول على إجازة.

وذكرت أن هذا لا يتم في القطاع الخاص وبالتالي فإن فرص العمل لديها تقل ويحدث تمييز "يشغل الراجل أحسن ما يشغل الست حتى لو هي على درجة علمية أعلى"، مشيرة إلى أنه في إنجلترا يتم توزيع إجازة رعاية الطفل على الزوجين حتى لا تضيع فرص الترقية على المرأة.

مصريات| اعرف حقك.. المحامية مها أحمد تشرح ما هي حقوق المرأة في قانون العمل

 

التعليقات