داعية سعودي: افتتاح دور السينما قريبًا بالمملكة وهي أفضل من المقاهي.. حلالها حلال وحرامها حرام

 

قال داعية سعودي في تصريحات نقلتها صحيفة الحياة اليوم الأحد، إن دور السينما في المملكة سيتم افتتاحها قريبًا مشيرًا إلى أنها أفضل من المقاهي.

وأضاف عادل الكلباني في محاضرة له أمس خلال فعاليات مسابقة لإنتاج الأفلام باسم "أفلام أبو عجرم"، أن الزمن لن يطول في انتظار دور السينما. وتابع أن الرسول حرّم فقط التصوير المجسم كالتماثيل وليس الصور  الفوتوغرافية لأنها ليست "خلقًا" على حد وصفه.

ثم وجه حديثه لم يقولون في المملكة إنهم يخضون من هدم القيم وقال: "كل ما حورب بالفتوى هدم، وهذا ثابت طوال السنوات، ومن حذر من خطر القنوات الفضائية الآن يستخدمها، ومن حرم دخول شبكة إنترنت هو نفسه الآن له موقع في الشبكة العنكبوتية، والحكمة استغلال هذا الواقع استغلالاً أمثل".

ثم أضاف أيضًا: "كل ما يستخدم في ما ينفع وما هو مباح صار مباحاً، وإن استخدم في حرام صار حراماً"، وأكمل حديثه بحسب الصحيفة السعودية: "كانت الأفلام قديماً تخدم أفكار الدول التي تنتجها، والآن نحن أولى باستغلال الأفلام لتوعية الناس وتثقيفها".

وأشار إلى أنه شاهد فيلم الرسالة أكثر من 10 مرات، وفيلم عمر المختار، وقال أيضاً: "تأثرت بفيلم الرسالة لإيصاله الفكرة أكثر من غيره".

وتابع حديثه قائلًا إن السينما أفضل من المقاهي للشباب، لأنها تحت نظر ومتابعة الدولة، ففتح صالة مرخصة معروفة أفرض عليه ما يعرض أفضل بكثير، وقال: "شئنا أم أبينا، فالسينما واقع لا محالة.. كما أنه من الممكن أن تظهر المرأة بمشاهد محتشمة".

وشهدت المملكة السعودية تغييرات جذرية مع بدء تطبيق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خطته الاقتصادية "رؤية 2030" في بداية العام الجاري.

وحصلت المرأة على حقوق طالما كانت بعيدة المنال، فتم السماح لها بقيادة السيارة مثلها مثل الرجال، وبات من حقها إصدار فتاوى، والعمل في مجالات معينة ليلًا، ومؤخرًا سمحت شركة الطيران السعودية الحكومية بعمل المرأة في جميع الوظائف سواء الأرضية والجوية. 

 

 

التعليقات