حكومة مالطا تعرض مليون يورو لمن يدلي بمعلومات حول مقتل صحفية "أوراق بنما"

 

عرضت الحكومة المالطية اليوم السبت تقديم مليون يورو لمن يكشف عن معلومات تؤدى إلى الكشف عن قتلة صحفية ومدونة معارضة.

كانت الصحفية المعارضة للحكومة دافنى كارواني جاليزيا تعرضت للقتل على أراضي الجزيرة الواقعة فى البحر المتوسط عن طريق سيارة مفخخة الأسبوع الماضي.

وقررت الحكومة المالطية العمل على كشف من يقف وراء هذه الجريمة وتقديمهم للمحاكمة، وفقا لبيان أعلنته أمس السبت.

كانت جاليزيا كشفت مؤخرا عن عدة عمليات فساد منها فضيحة ما أطلق عليه اسم أوراق بنما، وبينت خلال ذلك تورط عاملين مع رئيس الوزراء جوزيف موسكات في تأسيس شركات لغسل الأموال وهي شركات وهمية عبر البحار.

وحتى بعد مرور عدة ايام على الجريمة لم تعلن الحكومة رسميا عن وجود أدلة على هوية مرتكبيها.

ويعتزم الآلاف الاحتشاد اليوم بالعاصمة فاليتا للتظاهر من أجل الكشف العاجل عن مرتكبي الواقعة وللاحتجاج على فساد النظام السياسي هناك.

لقيت الجريمة إدانة دولية، واتهم المعارضون النظام بأنه قد أكله الفساد، وأن عصابات المافيا متورطة أيضا في الأعمال الإجرامية بها.

وقالت الحكومة في بيانها: "هذه الحالة لها أهمية استثنائية وتتطلب لذلك إجراءات استثنائية – ولابد من إنفاذ العدالة، أيا كانت التكلفة".

وأضافت الحكومة قائلة إن كل من يطلع السلطات على معلومات لها علاقة بالحادث يمكن أن يثق في الحماية التامة له.

 

 

التعليقات