مشيرة خطاب تخسر في سباق مصر لرئاسة اليونسكو و"الخارجية" تطالب بالتحقق من الخروقات في العملية الانتخابية

 

 

 

خرجت السفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر لمنصب مدير عام اليونسكو، في الجولة الفاصلة من انتخابات رئاسة اليونسكو، بعد تنافس على المركز الثاني مع مرشحة فرنسا، بعد أن حصل كل منهما على 18 صوتا في مقابل 22 لقطر خلال الجولة الرابعة التى جرت أمس الخميس.

وحصلت مشيرة خطاب على 25 صوتًا مقابل 31 للمرشحة الفرنسية أودريه أزولاي، لتصعد الأخيرة للمرحلة النهائية من الانتخابات ضد المرشح القطري حمد الكواري.

وكانت نتائج الجولة الرابعة بانتخابات اليونسكو شهدت تقدم ممثل قطر بالحصول على ٢٢ صوتًا، ثم ١٨ لمصر، و١٨ لفرنسا.

وشارك في جولة أمس مرشحو ثلاث دول هي مصر وفرنسا وقطر بعد انسحاب لبنان والصين في وقت سابق، وينافس مرشحة مصر كل من أودريه أزولاى من فرنسا، وحمد الكواري من قطر.

وكانت الصين أعلنت سحب مرشحها الذي حصل على 5 أصوات والتنازل لصالح مصر.

وطالبت بعثة مصر الدائمة لدى اليونسكو صباح اليوم الجمعة بمذكرة رسمية لإلى مدير عام اليونسكو "ايرينا بوكوفا" لطلب التحقق من صحة ما تم رصده من خروقات شابت عملية انتخاب مدير عامة المنظمة الجديد، والتي بدأت جولتها الأولى يوم الإثنين الماضي.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، في بيان، أن وزير الخارجية سامح شكري التقى صباح الجمعة مع مدير عام اليونيسكو، حيث قدم لها الشكر على الجهد التي بذلته في إدارة عمل المنظمة خلال فترة رئاستها وتعاونها الكامل والإيجابي خلال تلك الفترة، كما قام بنقل ما تم رصده بشأن العملية الانتخابية خلال الأيام الماضية مطالباً بالتحقق من تلك الخروقات بشكل عاجل لتأثيرها المباشر على نزاهة العملية الانتخابية.

التعليقات