السناتور الأمريكي فرانكين يواجه ثاني اتهام بالتحرش: أمسك بمؤخرتي حينما كان زوجي يلتقط لي صورة معه

 

قالت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية يوم الاثنين إن امرأة ثانية اتهمت عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي آل فرانكين بالتحرش بها عام 2010 بعد انتخابه للمنصب.

وقبل أيام اتهمت المذيعة لييان توييدن السناتور فرانكين بلمس ثديها أثناء نومها وتقبيلها بالقوة في عام 2006 عندما كان يعمل ممثلا كوميديا وكانا يستعدان لتقديم عرض أمام القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وفاز فرانكين بمقعده في مجلس الشيوخ عام 2009.

وقالت لينزي مينز لشبكة (سي.إن.إن) إنها قابلت فرانكين في معرض بولاية مينيسوتا عام 2010 وعندما قام زوجها لتصويرها مع السناتور جذبها فرانكين إليه وأمسك بمؤخرتها.

وقالت الشبكة إن مينز نشرت الصورة على فيسبوك بعد وقت قصير من الحادث وعلقت عليها قائلة ”آل فرانكين تحرش بي تحرشا كاملا“.

ولم يتسن لرويترز التحقق على نحو مستقل مما روته مينز. ولم ترد مينز ولا فرانكين على طلبات متعددة للتعليق.

وتأتي الاتهامات ضمن موجة من الحوادث المشابهة التي خرجت إلى السطح في الآونة وترتبط برجال أصحاب نفوذ وشهرة.

التعليقات