سيناتور مينسوتا.. ينضم لقائمة السياسيين المتهمين بالتحرش الجنسي

 

سادت حالة غضب في ولاية منيسوتا تجاه سيناتور الولاية آل فرانكين الذي انضم مؤخرا لقائمة المتهمين بالتحرش الجنسي واعتذر مؤخرا عن واقعة حدثت عام 2006 حيث قبل مذيعة الراديو ليان تويدن رغما عنها خلال جولة في الشرق الأوسط.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية انه رغم حالة الغضب والاستياء إلا أن العديد من الناخبين ليسو على استعداد لمطالبة فرانكين بالاستقالة كما حدث في حالة اثنين من المشرعين المحليين في وقت سابق خلال الشهر الجاري.
ويبدو أن التردد في مطالبة فرانكين بالاستقالة يعود –حسب الصحيفة- إلى دفاع الرجل عن حقوق النساء ورغبة الناخبين في معرفة تفاصيل أكثر عن الاتهامات الموجهة ضده. ويرى المسئولين بالحزب الديمقرطي الذي ينتمي إليه فرانكين أنه ليس مريحا مطالبته بالاستقالة خوفا من اتهامم بالنفاق خصوصا بعد تساؤلات حول ما إذا كان على بيل لينتون الاستقالة من الحزب بسبب الكذب حيال علاقته بمتدربة البيت الأبيض خلال فترة رئاسته.

التعليقات