السعودية: الإدارات التعليمية تبدأ بحصر العاملات الراغبات في قيادة السيارة.. أغلب الموظفات بلا خبرة في القيادة

 

وزعت إدارات تعليم في عدة مناطق بالمملكة العربية السعودية، نماذج للمعلمات والإداريات العاملات لديها حملت اسم "بيانات عن منسوبات التعليم اللاتي سيقدن السيارة".

وقالت صحيفة الحياة السعودية إن الإدارات طلبت من المعلمات والإداريات تعبئة البيانات لحصر أعداد الحاصلات على رخص قيادة، والراغبات في التدريب على القيادة، وفقاً لتعليمات ستعلن لاحقاً.

وحددت الادارات فترة زمنية لتسليم البيانات، وذلك لغرض تهيئة المدارس والإدارات الأخرى التابعة لوزارة التعليم.

وبدأت العاملات لدى إدارات التعليم في المناطق بتعبئة البيانات، واتضح خلال المسح الأولي أن "غالبية موظفات وزارة التعليم ليس لديهن خبرة في قيادة السيارة، وأن نسبة متوسطة لديهن رخص دولية، وهي غير معترف بها محلياً، ولا بد من الحصول على رخصة محلية بعد التعلم على أساسيات القيادة، وفقاً لطبيعة الشوارع والمواقف في المباني التابعة لوزارة التعليم، بهدف ضمان سلامة الجميع أثناء القيادة".

وسمحت المملكة للنساء باستخراج رخصة لقيادة السيارة مثل الرجال تمامًا، في إطار خطوات كبيرة نحو تمكين المرأة في المملكة وفقًا لخطة "2030" التي تبناها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وسمحت المملكة بإقامة الحفلات الغنائية كما بثت حفلات لمطربات مثل أم كلثوم وفيروز ونجاة عبر قنواتها الرسمية لأول مرة منذ عقود. كما سمحت للمرأة في العمل ليلا في عديد المجالات وفتحت الباب أمام النساء للعمل كمضيفات طيران وقائدات للطائرات. 

 
التعليقات