مذيعة تتهم عضوا بالكونجرس بالتحرش: لمس صدري أثناء نومي وشعرت بأني "منتهكة ومهانة"

 

 

اتهمت مذيعة بمحطة إذاعية السيناتور آل فرانكين يوم الخميس بلمس ثديها أثناء نومها وتقبيلها بالقوة في عام 2006 عندما كان يعمل ممثلا كوميديا وكان كلاهما يستعدان لتقديم عرض أمام القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وروت المذيعة لييان توييدن تجربتها بنفسها على موقع محطة كيه.إيه.بي.سي ومقرها لوس أنجلوس في ظل غضب بسبب تقارير عديدة بشأن تحرشات جنسية ارتكبها رجال من أصحاب النفوذ من نجوم هوليوود إلى رجال الكونجرس.

وقدم فرانكين وهو ديمقراطي اعتذارا. ودعا زعماء جمهوريون وديمقراطيون في الكونجرس لجنة الأخلاقيات لمراجعة الادعاءات وقال فرانكين إنه سيتعاون.

وقالت توييدن إن فرانكين كتب عرضا هزليا يحتوي على قبلة بينهما وقال إنه صمم على التدريب عليها وهو ما رفضته في البداية.

وأضافت أيضا أنه لمس جسدها أثناء نومها عندما كانا في طريق العودة للوطن على متن طائرة عسكرية وكتبت ”شعرت بأني منتهكة مجددا. محرجة. محتقرة. مهانة. كيف يجرؤ أحد على لمس ثديي بهذه الطريقة ويظن أن الأمر مضحك؟“.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من صحة حسابات توييدن وفرانكين.

التعليقات