مواقع التواصل تهاجم مذيع "فوكس نيوز" بعد سخريته من نائبة سمراء بالكونجرس.. وهيلاري كلينتون تدافع عنها

 

 

 

شارك عدد من النساء ذوات البشرة السمراء تجاربهن مع التحيز في مكان العمل باستخدام هاشتاج #النساء ذوات البشرة السمراء في العمل أو # BlackWomenatWork، بعدما سخر مذيع "فوكس نيوز" بيل أوريلي من شعر نائبة في الكونجرس ذات بشرة سمراء.

وذكر موقع الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن أوريلي اعتذر عما قاله في مقطع "فوكس آند فريندز" حيث قال إنه لم يسمع كلمة من خطاب ماكسين ووترز في مجلس النواب بسبب تشوشه من "باروكة جيمس براون"، مطرب أمريكي.

واستخدمت ماكسين الهاشتاج وكتبت "أنا امرأة قوية ذات بشرة سمراء. لا يمكن إخافتي، ولن أذهب لأي مكان."

وتناولت مرشحة الرئاسة الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون المشكلة وقالت "تعرضت نائبة الكونجرس ماكسين للسخرية من خلال نكتة عنصرية حول شعرها."

حصلت ماكسين على قدر كبير من الدعم عبر الإنترنت حيث كتب لها أحد الأشخاص "أنت ذكية وعادلة وقوية! وهذه البلد تحتاج إليك. وشعرك مواكب للموضة."

وشاركت بعض النساء ذوات البشرة السمراء تجاربهن الشخصية: صححت لزميلة عمل ذات بشرة بيضاء شيئا في عملها، فبكت وانتهى بنا الأمر في اجتماع مع الإدارة، وقال لي المدير كوني أكثر لطفا إذا كنت تستطيعين."

وكتبت أخرى عن زميل عمل افترض أنه ليس لديها أب، "أبي أرسل لي هدية إلى المكتب. فقال رئيسي: لم أكن أعلم أن لديك أبا."

وأشارت أخرى إلى أن النساء ذوات البشرة السمراء تتقاضين مرتبات أقل ومطالبات ببذل المزيد وتواجهن عداء مستمر ويشار إليهن باعتبارهن غاضبات أو وقحات لوضعهن حدودا.

وطالبت أخريات بطرد بيل أوريلي من قناة "فوكس نيوز"، وأضافت أخرى "بيل أوريلي قال تعليقا غير مهما حول ماكسين وترز، ولكنني لم أسمع كلمة مما قالها فقد كنت انظر إلى خنزيرا عنصريا."

التعليقات