ماجدة عدلي لـ"مصريات": قضية النديم جزأين وتحديد جلسة 18 أبريل المقبل للنظر في غلق العيادة

قالت الدكتورة ماجدة عدلي، رئيس مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، إن قضية النديم تنقسم إلى شقين، الأول وهو الخاص بقرار غلق العيادة وتم رفع قضية في العام الماضي قبل الغلق الرسمي وصدر فيه قرار من هيئة مفوضي مجلس الدولة وجاء فيه أن قرار وزارة الصحة باطل ومخالف للقانون ويجب الرجوع عنه وبناء عليه تم تحديد جلسة سيتم عقدها  18 ابريل المقبل، موضحة أنهم سيطالبوا بحجزها للحكم. 

وأضافت ماجدة في تصريح خاص لـ"مصريات"، الشق الثاني يتعلق بالشقتين واللاتين لم يكن هناك أي قرار بإغلاقهما ومع ذلك تم التوغل من جهة تنفيذية وهما حي الأزبكية ووزارة الصحة  وإغلاقهما  وتشميعهما، وتم تحرير محضر  في النيابة في 9 من فبراير الماضي وقدموا صورة من قرار الإغلاق والذي ينص بأن الإغلاق  متعلق بشقة واحدة وليس الثلاث شقق، مشيرة إلى أن النيابة أرسلت لحي الأزبكية  تطالبه بصورة من قرار متعلق بغلق الثلاث شقق ولكن الحي يماطل في الرد.

وكانت قوة  من  قسم الأزبكية قد أغلقت المركزفي 9 فبراير الماضي  وشمعته واقتادت حارس العقار للتحقيق معه دون ابداء أسباب، وتم الإفراج عنه لاحقًا.

ويذكر أنه كان هناك  محاولتين سابقتين لتشمييع المركز ولكنهما لم يكلالا بالنجاح لوجود العاملين والأطباء بها.

جدير بالذكر أن مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف والتعذيب، هو جمعية مصرية غير حكومية أسست في أغسطس 1993 كشركة مدنية غير هادفة للربح. يهدف لتأهيل ضحايا التعذيب نفسيا وتزويدهم بالتقارير الطبية القانونية عند الحاجة، والعمل على نشر وتنظيم الحملات وتحريك دوائر مجتمعية مختلفة ضد جرائم العنف والتعذيب، ويقدم المركز خدماته لضحايا التعذيب بدون مقابل. 

التعليقات