بعد القبض على أحد المتهمين و تورط ضابط بجهة سيادية .. فيديو| زوجة الضحية فريد شوقي: جوزي اتقتل من ناس مهمة في البلد

قالت شيماء أحمد زوجة الضحية فريد شوقي الذي تم خطفه أمام المارة بالمهندسين، أنها لم تتخيل أن من الممكن أن يحدث هذا في بلد من المفترض أنها دولة قانون، "أزاي  ستة مسلحين كدة ينزلوا يخطفوا روح بني آدم ويأخدوه من غير ما حد يقولوهم أنتوا مين، والأسلحة الآلية دي معاكم أزاى، دي مصر اللي المفروض أنها بلد الأمن والأمان، إحنا فين بالظبط".

وتابعت شيماء في مداخلة هاتفية أمس لبرنامج 90 دقيقة، "الجريمة لو بتحصل في أي دولة في العالم علي الأقل بيبقي في شرطة، أنا رايحة مبلغة عن أختفاء جوزي بعد أختفاءه بساعتين، وجوزي بيتقتل، فين الشرطة اللي المفروض بتحمي الشعب، جوزي تم أختطافه من الكافية بأسلحة آلية بشهادة الناس اللي كانت في الكافية ومحدش قدر يتدخل".

وأكدت أن زوجها تم أختطافه وتم قتله من قبل أشخاص أصحاب نفوذ بالبلد، "مش ممكن يكون في ناس عادية وتقدر تخطف بهذا الجبروت وبأسلحة آلية، ألا لو كانوا مدعومين ومسنودين، مستحيل تبقي ناس عادية اللي خطفوا جوزي، القضية عايزين يقفلوها بالضبة والمفتاح عشان كدة عمالين يطلعوا أشاعات علي جوزي، شوية تاجر مخدرات، وشوية ده تاجر أسلحة"

 

وكشفت تحريات مباحث الجيزة تورط ضابط في جهة سيادية وأمين شرطة في واقعة خطف وقتل فريد شوقي، 34 عامًا، الذي يعمل سمسارا بتجارة الشقق والأراضي، بالتعاون مع 6 آخرين، وجار ضبطهم بعد تحديدهم وضبط السيارة المستخدمة.

 

وأضافت التحريات، التي أشرف عليها اللواء هشام العراقي، مدير أمن الجيزة، أن المجني عليه والمتهمين الـ 6 تجار مواد مخدرة واختلفوا فيما بينهم، ورفض المجني عليه تسليمهم المبالغ نصيب باقي التشكيل العصابي، فقاموا بخطفه وقتله، بحسب التحريات.

و ألقت قوات الشرطة القبض على أحد المتهمين و لا تزال تحقيقات النيابة مستمرة لكشف غموض الحادث و بيان باقي الأفراد المتورطين في الجريمة. 

التعليقات