بعد وفاة طفل في سيارة.. أربع أمريكيات يواجهن تهمة القتل الخطأ

تواجه أربع سيدات من ولاية أركنساس الأمريكية تهمة القتل لطفل 5 سنوات، توفى بعدما ترك داخل سيارة الرعاية النهارية طوال اليوم.

وأخذت السيارة الطفل من المنزل قبل السابعة صباحا لكن الشرطة قالت إنه لم يخرج منها أبدا، وفقا لما نشره موقع " kfor".

ويوم الأربعاء الماضي، طردت الشركة السائقة والموظفات الثلاثة الأخريات والآن تواجهن تهمة القتل الخطأ.

وقال جو بيكر، ضابط شرطة، إن السيدات تجنبن القيام بعدد من الخطوات التي يمكن أن تمنع الحادث.

وأضاف لوكالة أنباء "سي إن إن" "الأشياء التي فعلوها كانت الاهمال والتهور."

وصرحت الشرطة بأن النساء وجدن الطفل متوفيا داخل السيارة عندما أتوا ليركب الأطفال الآخرين للذهاب إلى المنزل بعد الثالثة عصرا.

وقال بيكر أن الطفل كان لا يزال جالسا على مقعده وخلع عنه الجوارب والحذاء والقميص.

وأشار إلى أن أبواب السيارة ثقيلة والباب الجرار لا يمكن لطفل أن يفتحه وبالتالي فلم تكن هناك أي وسيلة للصبي يمكنه من خلالها فتح الباب.

التعليقات