نهاد أبو القمصان: نستهدف الوصول لكل سيدة تعاني

يواصل المجلس القومي للمرأة، تنظيم ورش العمل التي تستهدف متابعه تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، حيث نظم ورشة عمل على مدار يومين في محافظات بورسعيد والسويس ودمياط ، بحضور  دينا حسين، عضوة المجلس، ونهاد أبو القمصان، رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة، والمهندس كامل أبوزهرة، سكرتير عام محافظ بورسعيد، والمهندس سامي عبدالعزيز، سكرتير عام محافظة دمياط، والمستشارة جيهان البطوطي، عضو مكتب مساعد أول وزير العدل ومدير مشروع المساعدة القانونية للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، وبمشاركة ممثلي الوزارات والهيئات من المحافظات والمعنية بتنفيذ استراتيجية العنف ضد المرأة .

 وأشارت دينا حسين، إلى أن الهدف من الورش متابعة ما تم تنفيذه من جهود فى استراتيجية مناهضه العنف ضد المرأة والتي تم إطلاقها في يوليو 2015 تحت رعاية المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الأسبق وحتى الآن، وآلية التنسيق بين المجلس والوزارات والهيئات المشاركة داخل كل محافظة بالإضافة إلى تجديد الرؤية الخاصة باستراتيجية العنف ضد المرأة نظرًا لكثرة التحديات التى تتفاقم داخل المجتمع، وذلك حسبما ذكر المجلس القومي اليوم الأربعاء.

وأوضحت نهاد أبو القمصان أن متابعه تنفيذ الاستراتيجية يستهدف الوصول إلى كل سيدة تعاني من مظاهر العنف من خلال معرفة التحديات التي تواجه المرأة في كل محافظة على حده ، بالإضافة إلى تشكيل لجنة تنفيذية خاصة بكل محافظة لمتابعة الاستراتيجية بشكل عام.

وذكرت أن المجلس يخطط لإنشاء وحدة مجمعة تمثل آلية مركزية لتلقي شكاوى العنف ضد المرأة من خلال مجموعات مدربة على تقديم الدعم كالمشورة والنصح على المستوى القانوني والاقتصادي والنفسي مع لا مركزية في تقديم الخدمة لحل تلك المشاكل داخل كل محافظة، بالإضافة إلى دعم الضحايا مع تطوير القوانين والتشريعات لدخولها حيز التنفيذ لمساعدة الضحايا في بلاغات قضايا العنف، مشيرة إلى أن أحدث الإحصاءات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء توضح أن تكلفة العنف الأسري وصلت إلى 6.5 مليار جنيه.

وقال المهندس سامي عبد العزيز، سكرتير عام محافظة دمياط، إن المرأة بمحافظة دمياط مميزة حيث تمثل نسبة كبيرة في المجالس المحلية وفي ديوان عام المحافظة، وعلى مستوى القرية وتقوم بدورها بكفاءة، وذكر المهندس كامل أبو زهرة سكرتير عام محافظة بورسعيد، أن نسبة العنف ضد المرأة في المحافظة ضئيلة جدًا وقد تكون غير موجودة، مؤكدا على الاهتمام الكبير الذي توليه المحافظة بالمرأة المعيلة، كما أن المرأة البورسعيدية ممثلة بشكل مميز حيث وصلت إلى منصب رئيسة حي بالمحافظة .

loading...
التعليقات