الخدمات الوقائية الأمريكية: يجب على الحامل تناول حمض الفوليك لمنع حدوث العيوب الخلقية

 أكدت فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية مجددا على أن المرأة الحامل أو التي تخطط للإنجاب يجب أن تتناول مكملات حمض الفوليك كوسيلة لمنع حدوث العيوب الخلقية.

وذكر موقع "تايم" أن الفرقة، وهي لجنة وطنية مستقلة من الخبراء الطبيين، نشرت توصيتها النهاية حول مكملات حمض الفوليك لمنع العيوب الخلقية.

وفحصت فرقة الخدمات 24 دراسة حول الفوائد والأضرار المحتملة لمكملات حمض الفوليك واستنتجت أن هذه المكملات آمنة وفعالة.

يذكر أنه ثبت أكثر من مرة أن حمض الفوليك يمنع عيوب الأنبوب العصبي، وهي حالة تؤثر في المخ ونمو النخاع الشوكي.

وتحدث العديد من العيوب الخلقية في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل ولهذا ينصح الأطباء ببدء تناول النساء لمكملات حمض الفوليك يوميا بمعدل 400 إلى 800 ميكروجرام.

وأشارت الفرقة إلى أن أهم فترة يفضل تناول النساء فيها للمكملات هي قبل أن تصبحن حوامل بشهر واحد وعلى مدار الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

وقال دكتور ألكس كيمبر، طبيب أطفال وعضو في فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية ، إنه نظرا لأن مكملات حمض الفوليك آمنة، يمكن للنساء تناول حبوب منع الحمل لفترة أطول إذا رغبن.

وأضاف "يبدو أن معظم العيوب الخلقية تحدث في وقت مبكر من الحمل وربما قبل أن تعرف السيدة بأنها حامل، ونظرا لأن نصف حالات الحمل تحدث بعد تخطيط فمن الممكن أن تتناول أي سيدة، ربما تصبح حاملا، مكملات حمض الفوليك.

وأشارت التوصيات الجديدة إلى أن النساء يمكن أن تحصلن على حمض الفوليك بشكل طبيعي من خلال النظام الغذائي الخاص بهن، من خلال تناول بعض الأطعمة التي تحتوي عليه مثل الخضروات الورقية الداكنة والبقوليات والبرتقال.

ولكن حوالي 75% من النساء لا تتناولن الكمية الموصى بها من نظامهن الغذائي بمفرده، طبقا للتوصيات.

وتابع كيمبر "النصيحة هي أن تتأكد النساء من الحصول على الكمية الكافية من حمض الفوليك لمنع حدوث العيوب الخلقية، وتناول المكملات هو الطريقة الوحيدة للتأكد من ذلك." 

loading...
التعليقات