علماء: الحفاظ على استمرار الصداقة يختلف بين الرجال و النساء

كشف علماء أن مفتاح الحفاظ على استمرار الصداقة يختلف بين الرجال والنساء حيث أن الرجال في حاجة إلى اللقاء وجها لوجه والاندماج في القيام بأنشطة.

وأشاروا إلى أنه يمكن لمحادثة هاتفية طويلة أن تعوض المسافة المادية في الصداقات النسائية، وفقا لما نشره موقع "الجارديان".

وقال روبين دونبار، من جامعة أوكسفورد وأحد المشاركين في الدراسة، "إن ما حدد أن الصداقات بين الفتيات تدوم كان المجهود الذي يبذلونه للحديث مع بعضهن على الهاتف."

ووجدت الدراسة، التي أجريت على 30 طالب غادروا منازلهم لأول مرة، أن الحديث على الهاتف لا يؤثر على علاقات الصداقة بين الفتيان على الإطلاق. 

وقال دونبار "إن ما جعل صداقتهم تدوم هو فعل الأشياء سويا مثل الذهاب إلى مباراة كرة قدم، كان عليهم أن يبذلوا الجهد."

وتابع واصفا هذا الاكتشاف "وهذا اختلاف ملفت جدا بين الجنسين."

وقال دونبار، خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في بوسطن، "الفكرة هنا أن النساء لديهن صداقات وثيقة وواضحة أكثر"، مضيفا "الصداقات النسائية قوية جدا مثل العلاقات العاطفية، بمعنى أنه إذا حدث وانفصلت الصديقتين يصبح الأمر كارثي."

بعكس الرجال، الذين يميلون للصداقات العادية أكثر. وأشار إلى أنهم يميلون لمجموعة تتكون من أربعة أشخاص يفعلون الأنشطة سويا.

التعليقات