الأطباء المعالجون للمصرية إيمان عبد العاطي في الهند: فحوصات لتحديد الجين المتسبب في زيادة وزنها والجراحة الحل الأفضل

 

ينتظر الأطباء بمستشفى سيافي بالهند نتائج فحص الجينات الخاص بالمصرية إيمان أحمد عبد العاطي حيث يعتقد الأطباء أن حالة السمنة المفرطة التي تعاني منها إيمان هي نتيجة لطفرة في جين واحد. ومن المتوقع أن تظهر نتيجة الفحص في خلال أسبوعين.

إيمان، والتي تزن حوالي 480 كجم، تعاني من سمنة مفرطة منذ طفولتها، وقال الدكتور سهيل شيخ استشاري الغدد الصماء و13 طبيب أخر معه إنه بحسب عائلتها، إيمان تزحف على أطرافها الأربعة منذ كانت في سن الحادية عشر، واضطرت إلى ترك المدرسة في الصف الخامس بسبب وزنها الزائد، وقالوا أيضا "حقيقة أنها تعاني من هذه المشكلة منذ صغرها، أدى بنا إلى الشك في متلازمة أحادي الجين، وهي الطفرة الجينية التي تتسبب في تراكم الدهون في الجسم"، وفقا لموقع هندوستان تايمز.

وأضاف "طريقة علاج إيمان سوف تعتمد على الجين المتسبب في زيادة الوزن، هناك عدد من الجينات يمكن أن تكون وراء ذلك، منها بروتين يعرف باسم دي أكسيجيناز ألفا كيتوغلوتارات، ويتسبب في 6 إلى 8% من حالات السمنة، أو مستقبل البتين المرتبط بالجوع ووزن الجسم".

وقال دكتور شاشانك شاه، رئيس وحدة التمثيل الغذائي، وعلاج البدانة والجراحة لمرضى السكري، وجراح السمنة الذي عالج ثلاثة مرضى وزنها أكثر من 350 كجم بنجاح إن الناس الذين يعانون من اضطرابات أحادي الجين عادة لا يعيشون بعد مرحلة المراهقة. وتابع "شذوذ الجينات المتعدد يتسبب في مشكلات طبية حادة، ومن غير المرجح للمريض عادة أن يعيش طويلا، تعاملنا مع العديد من هؤلاء المرضى، وعادة ما يتم اختبار الجينات في حالات للأطفال وليس البالغين".

وقال إنه كان من الجيد أن شمل بروتوكول علاج إيمان فحصا للجينات، وأضاف أنه من غير المحتمل أن نكتشف شيئا من شأنه أن يغير خطة المعالجة الخاص بإيمان أو تجنبها الجراحة، وأضاف "يبدو أن الجراحة هي الخيار الأفضل للإيمان".

وقال الدكتور الشيخ أن قضية إيمان قد دفعت الأطباء في المستشفى لدراسة العلاقة بين الجينات، ومدى تهيؤ أجسام الأشخاص للأمراض".

وذكر الموقع أن بعض المتبرعين أسسوا حملة تحت شعار أنقذوا إيمان، لجمع التبرعات ومساعدة الأسرة في نفقات السكن والانتقالات من مصر إلى لهند والعكس خلال رحلة العلاج، في حين أن علاج إيمان بالكامل على نفقة الدولة. 

loading...
التعليقات