أمريكي يحتجز ابنة صديقته ويجبرها على الجنس مقابل الطعام والماء: كانت تعتبره أب لها

 

أُرغمت امرأة على ممارسة الجنس مقابل الطعام والماء مع صديق والدتها الذي احتجزها في كوخ بولاية يوتاه الأمريكية، ووجهت السلطات الاتهام لـ"جاريد ستيفن مورجان"، 37 عاما، بخطف الفتاة واستغلالها جنسيا في  مدينة دوتشيسن، جنوب شرق مدينة سولت ليك في عام 2014، وذلك بحسب موقع ديلي ميل.

وقالت الضحية، والتي تبلغ من العمر الآن 20 عاما في شهادتها بجلسة استماع أولية للمحكمة إنها تعرضت للاغتصاب وإن مورجان أجبرها على ممارسة الجنس معه.

وقالت أيضا إنها قد أقامت مع مورجان في الكوخ في الفترة بين يونيو ويوليو 2014، ولكنه بدأ في الاعتداء عليها جنسيا في الليلة الثالثة من فترة إقامتها، وفقا لتقارير سولت ليك تريبيون.

وأوضحت أنها سابقا كانت قد أمضت وقت في الكوخ مع والدتها وأشقائها وكانت تعتبره أب لها.

وقالت إنه ألقى بها في مقصورة مجاورة للكوخ بعدما دخلت معه في عراك وقامت بضربه بعد أن بدأ في استغلالها جنسيا، وأنها خافت من أن يشكل هربها خطرا على حياتها بالرغم من عدم إغلاقه لنوافذ وأبواب الكوخ.

وصرحت للمحكمة أن مورجان أجبرها على ممارسة الجنس في مقابل الطعام والماء قائلة "أردت أن آكل، وأردت أن أعيش".

وقالت أيضا "لم أفهم أنني أستطيع الرفض، كان مورجان صديق والدتي، ولكنني لم أكن مرتاحة للوضع ككل".

وأضافت "أعطاني مورجان علبة طعام بارد، وأرغمني على أكل فضلات الفئران من الأرض، وأرغمني ذات مرة على ممارسة الجنس تحت تهديد السلاح".

غادرت المرأة المقصورة مع مورجان قبل أن تقوم بمغادرة الولاية، وأُلقي القبض على مورجان بعد أن أعلنت المرأة عما حدث لها لمحقق خاص، وهو الآن في انتظار محاكمته في خمس اتهامات منها الخطف والاعتداء الجنسي. 

التعليقات