تفاصيل التحقيق في مقتل دبلوماسية بريطانية في بيروت

ذكر مصدر أمني لبناني أنه يجرى حاليا تشريحا لجثة الدبلوماسية البريطانية ربيكا دايكس، للبحث فيما إذا كانت الضحية قد تعرضت لاعتداء جنسي قبل شنقها بحبل. وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الألمانية.

وكانت الشرطة اللبنانية أعلنت أنه تم العثور على جثة موظفة تعمل بالسفارة البريطانية، على طريق إيميل لحود السريع مساء أمس السبت في بيروت، وأضاف: "ما زالت هناك تحقيقات تجرى، ونأمل في الحصول على تفاصيل خلال الساعات القادمة".

وأفادت الأنباء بأن ربيكا قابلت أصدقاءها في حانة في وسط بيروت وغادرت بعد منتصف الليل، وذلك في الليلة ذاتها التي عثرت فيها الشرطة على جثتها، مخنوقة بحبل ويشتبه في تعرضها للاعتداء الجنسي.

ونشرت قوات الأمن اللبنانية صورا للضحية يومي السبت والأحد، وطلبت مساعدات للتعرف على هويتها.

فيما قالت وزارة الخارجية البريطانية إن الضحية بدأت عملها في لبنان بداية العام الحالي. ومن جهة أخرى، علق السفير البريطاني في بيروت هوجو شورتر، في بيان، على "التقارير الإخبارية عن وفاة الموظفة البريطانية بقوله: "إن السفارة بأكملها مصدومة وحزينة بشدة لهذا الخبر. تعاطفنا مع عائلة بيكي وأصدقائها وزملائها لهذه الخسارة المأساوية"، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

وأكد متحدث باسم وزارة التنمية الدولية التابعة للأمم المتحدة انه يجري حاليا تحقيق في الحادث.
وقال المتحدث "بعد وفاة امرأة بريطانية في بيروت، نقدم الدعم للعائلة.  وأضاف "ما زلنا على اتصال وثيق مع السلطات المحلية، قلوبنا مع العائل في هذا الوقت العصيب".

التعليقات