أفكار تصيب الأمهات الجدد ويخشين الإفصاح عنها: سأكون أفضل بدونه وهو أفضل "دون أم" (صور)

 

أبرزت المصورة مولي ماكنتاير بالتعاون مع مديرة ومؤسسة مركز علاج قلق بعد الولادة كارين كليمان، مجموعة من الأفكار التشاؤمية التي تصاب بها الأمهات اللاتي ينجبن للمرة الأولى.

ووفقا لما نشره موقع "هيلثي مامي"، في حين أن الإنجاب للمرة الأولى يعد رحلة مثيرة، إلا أنها قد تكون شاقة أيضا، حيث تشعر الأم أنها أصبحت مسئولة عن شخص آخر، كما أنها تواجه موجة من التغييرات الهرمونية، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الضعف والقلق، ويمكن أن تؤدي تلك الأفكار إلى اكتئاب ما بعد الولادة إن لم التعامل معها.

وأوضحت المصورة هذه الأفكار من خلال سلسلة من الرسوم التوضيحية والكوميدية ​​التي أظهرت أمهات جدد، لتثبت أنهن لسن الوحيدات اللاتي يشعرن بمثل هذه الأفكار.

وتصور السلسلة الهزلية الأحاديث التي قد تواجه النساء اللاتي يعانين من اكتئاب بعد الولادة، بالإضافة إلى أفكارهن التي رسمتها على شكل فقاعات كبيرة تحمل كلمات.

وفي إحدى الهزلية، تسأل امرأة: "ألا تعتقدين أن هذا هو أفضل وقت في حياتك"، وترد الأم الجديدة: "بالطبع"، فيما تظهر فقاعة الكلام أفكارها ومشاعرها الأكثر صدقا، والمكتوب فيها: "أعتقد أن طفلي سيكون أفضل حالا من دون أم"، وأضافت: "اعتقد أنني ارتكبت خطأ كبيرا".

في صورة أخرى، يمكن رؤية أمي جديدة تقوم بالتسوق مع طفلها وتظهر الفقاعة الأفكار التي تدور في رأسها: "إذا لم يكن الطفل هنا، كان يمكنني أن أعود إلى حياتي الطبيعية، لا أحد سوف يصدق ما أفكر فيه".

وتتابع: "إذا أخبرت أي شخص بهذه الأفكار سوف يأخذ طفلي بعيدا، وسوف يصفني بالمجنونة التي لا تصلح لتكون أما، لا أستطيع أن أخبر أحد".

وتلقت المصورة الكثير من ردود الفعل الإيجابية على الرسوم، وتأمل أن تساعد المزيد من الأمهات على التحدث للأسرة أو الأصدقاء حول ما يشعرون حقا.

وقال مركز علاج قلق ما بعد الولادة في بيان: "صممنا الرسوم الهزلية ​​كجزء من حملتنا speakthesecret"" أو "تحدثي عن السر" لزيادة الوعي والحد من وصمة العار حول الأمهات الجدد، ولتمكينهن من التعبير عن المشاعر والأفكار السلبية.

وتابع: "العمل قيد التقدم، ونأمل أن نجعلها جزءا من الكتاب الذي يجمعه مولي وكارين، ليقدموه لأمهات جدد".

وأضاف البيان: "كانت الاستجابة للحملة هائلة. النساء نشرن أفكارهن المخيفة على موقعنا على الإنترنت بدون كشف هوياتهن، ليسمحوا لنا بالتأكد أن الرسوم حقيقية وواقعية".

ووفقا لمركز علاج القلق في فترة ما حول الولادة والاكتئاب بأستراليا (باندا)، واحدة من كل سبع نساء في أستراليا تعاني من الاكتئاب بعد الولادة، كما أن واحد من بين كل عشرة أمهات جدد أيضا تعاني من الاكتئاب بعد الولادة.

التعليقات