مرور السعودية تنشر معلومات حول قيادة المرأة.. مسموح لهن قيادة الشاحنات والدراجات النارية

نشرت الإدارة العامة للمرور وقيادة قوات أمن الطرق في السعودية، اليوم الجمعة، معلومات حول القيادة، وتضمنت هذه المعلومات كيفية تعامل الإدارة مع الأمر الملكي الذي سمح للمرأة بالقيادة في السعودية.

وفيما يلي نستعرض المعلومات المتعلقة بقيادة المرأة..

شاركت الإدارة العامة للمرور منذ صدور الأمر السامي القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة في اللجنة التي عقدت بهذا الشأن في وزارة الداخلية، وتم إعداد كافة المتطلبات النظامية والإنشائية والإدارية والبشرية الكفيلة لتمكين المرور من القيـام بأدواره اللازمة عند بدء السماح بقيادة المرأة.

وفيما يتعلق بالتعامل مع النساء الحاصلات على رخص قيادة من الدول الخليجية، فنصت المادة (42/6) على استبدال رخص القيادة سارية المفعول الصادرة من إدارة المرور المختصة بدول مجلس التعاون الخليجي برخص سعودية مماثلة، نقلا عن "وكالة الأنباء السعودية".

أما في حال النساء الحاصلات على رخص قيادة من دول أخرى، فقد نصت المادة 37 من نظام المرور على الإعفاء من شرط اختبار القيادة من يحمل رخصة قيادة أجنبية أو دولية معترف بها من الإدارة المختصة في المملكة بشرط أن تكون سارية المفعول، علمًا بأنه يمكن القيادة للزائرات للمملكة برخصة القيادة الدولية والأجنبية المعترف بها لسنة واحدة من تاريخ دخولها إلى المملكة أو انتهاء فترة صلاحيتها أيهما أقرب استنادا للمادة 42.

وتم اتخاذ بعض الخطوات المهمة مثل توقيع اتفاقيات مع عدد من الجهات الراغبة في افتتاح مدارس تعليم قيادة للنساء بعد استكمال الشروط اللازمة، وإعداد برامج توعية تخص قيادة المرأة تستهدف النساء الراغبات في القيادة.

بالنسبة لاستقدام السائقات فهذا يخضع لأنظمة وتعليمات وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

وسيسمح للنساء بقيادة الشاحنات متى ما تم استكمال الشروط اللازمة لذلك المنصوص عليها نظاما والتي تطبق حاليا بحق الذكور، كما سيسمح للنساء بقيادة الدراجات النارية، فالقرار السامي نص على تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية على الإناث والذكور على حٍد سواء. وسيسمح للمرأة بالقيادة خارج المدن.

ولا يوجد تمييز لسيارات النساء بلوح وأرقام خاصة بل تخضع لنفس نظام اللوحات المعمول به حاليا في المادة 7 من نظام المرور. ويتم إصدار رخصة القيادة الخاصة وقيادة الدراجات الآلية عند إتمام سن الثامنة عشرة، وعند إتمام سن العشرين يتم إصدار رخص القيادة العامة ومركبات الأشغال العامة، ويستثنى من ذلك من يمنح ترخيصا مؤقتا لا تزيد مدته على سنة لمن أتم سن السابعة عشرة.

وفي حال توظيف النساء، سيكون عمل العنصر النسائي بمراكز الضبط الأمني ومراكز انطلاق الدوريات للتعامل مع المخالفين ومستخدمي الطرق وفق مقتضيات الحالة (كالتحقق من الشخصية، والتفتيش، والقبض، وتسليم الحالات، والضبط المروري)، ولا يمنع من التحول مستقبلاً إلى وظائف بعد عملية التدريب والتأهيل وتطوير القدرات.

التعليقات