تايم: "كاسرات الصمت" في حملة "مي تو" الأكثر تأثيرًا عام 2017

 

منحت صحيفة تايم الأمريكية "كاسرات الصمت" حملة "مي تو" أو "أنا أيضًا" لقب شخصية العام الأكثر تأثيرا في 2017، وهن النساء اللاتي قررن التحدث عن الانتهاكات الجنسية التي تعرضن لها وتسببت في حملة إقالات واسعة وطالت سياسيين وإعلاميين ومشاهير حول العالم.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، اليوم الأربعاء، إن تايم اختارت الحركة الاجتماعية التي دعت إلى زيادة الوعي بشأن التحرش والاعتداء الجنسي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس التحرير، إدوارد فيلسينثال، لبرنامج توداي على شبكة (إن.بي.سي): "هذه أسرع حركة تغير اجتماعي شهدناها منذ عقود. وبدأت بتصرفات فردية شجاعة من مئات النساء وبعض الرجال أيضا الذين قرروا أن يحكوا قصصهم".

وأشار فيلسينثال، بحسب رويترز، إلى أنهم من "كسروا حاجز الصمت".

وجاء في المركز الثاني الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدما كان على رأس صفحات المجلة في العام الماضي.

وبدأت اختيار شخصيات العام في مجلة تايم منذ عام 1927 ويكون الاختيار للشخص الأكثر تأثيرًا في العالم دون الأخذ في الاعتبار إذا كان هذا التأثير سلبي أم إيجابي.

وكانت اختارت المجلة في عام 2011 المواطن التونسي محمد البوعزيزي الذي أشعل النار في نفسه لتندلع بعدها الثورات العربية.

التعليقات