المتعلمات يفشلن في العثور على عمل في أفغانستان بسبب الفساد

 

قالت الأفغانية نازيا البالغة من العمر 25 عاما الحاصلة على شهادة جامعية إنها باتت يائسة في العثور على عمل، حيث تقضي أيامها في تربية الدواجن وتربية الماشية.

 

وأضافت الأم التي تعيش في قرية تقي شاه أنها تخرجت في كلية الآداب من جامعة في إيران لكن لم تتمكن من العثور على عمل مناسب لشخص يتمتع بمؤهلاتها وصرحت "لقد كنت أبحث عن وظيفة حكومية خلال السنوات الست الماضية" نقلاً عن موقع أي دابليو ار اليوم.

 

وأشارت إلى أن أكثر من نصف النساء المتعلمات اللواتي فشلن أيضا في العثور على عمل في أفغانستان وأوضحت "أن المشكلة تزداد سوءا وان الحكومة تحتاج إلى اتخاذ خطوات لتوفير فرص عمل للنساء".

 

وتدعو النساء إلى إيجاد خطط لخلق فرص العمل لتصحيح اختلال كبير في سوق العمل، وقال ناشطون اجتماعيون إن مئات الأشخاص الحاصلين على درجة البكالوريوس وحتى درجة الماجستير وجدوا أنه من المستحيل العثور على عمل. ومن المشاكل التي تحدثوا عنها، الفساد الإداري الواسع الانتشار الذي يؤدي إلى اختيار المرشحين على أساس الصلات بدلا من الإنجاز الشخصي.

 

ويقول المسؤولون المحليون إنهم مشغولون بإنشاء مجموعة متنوعة من الطرق للنساء للبحث عن عمل، بما في ذلك التدريب الداخلي والإحالات إلى الدوائر الحكومية.

 

وصرحت شيماء زرغر، مديرة قسم شؤون المرأة في لوجار، أن مئات النساء سيتم توظيفهن بهذه الطريقة وقالت "لقد حققنا بعض الانجازات الكبرى للمرأة فى السنوات القليلة الماضية  حيث تم توفير فرص للعمل واكتساب الخبرة في المؤسسات والمنظمات الأخرى والإدارات الحكومية ".

 

وأكدت الناشطة في مجال حقوق المرأة أنيتا جازانفاري إن هناك مكاسب كبيرة في مجال المساواة بين الجنسين على مر السنين وأضافت "يجري اتخاذ إجراءات لمكافحة البطالة في جميع أنحاء البلاد. وقد تم تعيين العديد من النساء داخل الحكومة ويتم تدريب كل من الفتيات والفتيان من أجل العثور على وظائف في هذا المجال ".

التعليقات