إحصائيات: النساء يشغلن منصبا واحدا فقط من بين أربعة في مجالس ويلز

 

كشفت إحصائيات جديدة عن أن النساء يشغلن واحدا فقط من بين أربعة مناصب عليا منتخبة في مجالس ويلز.

وأشارت الإحصائيات، التي أصدرها جمعية الإصلاح الانتخابي، إلى أن حوالي 26% من مناصب المجالس في السلطات المحلية تقودها النساء مقارنة بـ30% في إنجلترا.

وحسبما ذكر موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن مجلسي، فالي أوف جلامورجان وبليناو جونت، يهيمن عليهما رجال من ذوي البشرة البيضاء فقط.

وذكرت جمعية الإصلاح الانتخابي أن عدم وجود تنوعا يعد شيئا محبطا، في حين أشارت جمعية الحكومة المحلية في ويلز إلى أن التقدم "بطيئا".

وصرحت جمعية المساواة بين الجنسين "تشاواراي تيج" أن الإحصائيات محرجة واحتياجات النساء لا يمكن تمثيلها عندما لا يكن جزءا من عملية اتخاذ القرار.

وطبقا لأرقام المكتب الوطني للإحصائيات، ففي 2016، كانت أكثر من نصف سكان ويلز من النساء حيث بلغ عددهم حوالي 1.579.112 سيدة مقارنة بـ1.534.038 رجل.

ولكن بعد الانتخابات المحلية في مايو، حصلت 50 سيدة على مناصب في مجالس ويلز، المجموعات المسؤولة عن مجالات مثل التعليم والإسكان، مقارنة بـ188 رجل.

وقالت جيسيكا بلير، مديرة جمعية الإصلاح الانتخابي، "هذا فشل تام للسلطات لتمثيل الناخبين بشكل صحيح وتشجيع التنوع."

وتابعت "في 2017، يجب علينا بالفعل العمل بشكل أفضل على موضوع حيوي لضمان أن المجالس تعمل بفاعلية قدر الإمكان."

التعليقات