محاكمة ثلاث متهمات بتخطيط أول مؤامرة إرهابية نسائية في بريطانيا

 

ظهرت ثلاث نساء متهمات بتخطيط أول مؤامرة إرهابية نسائية في المملكة المتحدة في المحكمة.

وذكر موقع صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن مينا، 43 عاما، وابنتها ريزلاين، 21 عاما، وخولة، 20 عاما، متهمات بما يتعلق بالتخطيط المزعوم لهجوم سكين في وستمنستر.

وحدد القاضي الجلسة التالية يوم 23 أكتوبر، مع تحديد موعد مؤقت للمحاكمة يوم 27 نوفمبر.

يذكر أن ريزلاين أصيبت خلال مداهمة الشرطة للمنزل في أبريل حيث تم القبض أيضا على خولة. كما تم القبض على مينا في نفس اليوم.

أما ريزلاين تم اتهامها رسميا بعد ثلاثة أيام من خروجها من المستشفى حيث كانت تعالج من الجروح التي سببتها طلقات النار.

وصرحت الشرطة البريطانية بأنه تم احباط "مؤامرة إرهابية نشطة" واتهمت الثلاث نساء بالإعداد لعمل إرهابي.

ووجهت إليهن اتهامات بالتآمر معا لقتل شخص أو أشخاص مجهولين في الفترة بين 11 و28 أبريل.

كما اتهمت ريزلاين أيضا بالمشاركة في الإعداد لأعمال إرهابية خلال نفس الفترة، في حين تم اتهام مينا وخولة بالعزم على مساعدتها.

وخلال المحاكمة، ارتدت مينا وريزلاين النقاب، وكانتا يرفعنه لإظهار أعينهن عندما يطلب منهن، في حين ارتدت خولة الحجاب العادي.

 

التعليقات