سيارة مرسيدس فارهة ومنزل يتكلف 26 ألف دولار شهريا لنجلة رئيس الكاميرون بكاليفورنيا

 

تنفق ابنة رئيس الكاميرون بريندا بيا، أكثر من 26 ألف دولار شهريا على منزل تستأجره بكاليفورنيا، وذلك خلال إقامتها في الولايات المتحدة منذ نحو 3 سنوات.

 

 قال مسؤول في صندوق النقد الدولي في تصريحات نشرها موقع "هوا أفريكا"، إن الكاميرون تنفق أكثر مما تجني، وهو ما كبد البلاد مزيد من الديون الضخمة، وبالتالي أصبحت الكاميرون ضمن أكبر البلاد مديونية في القارة الأفريقية، وفقا للبنك الدولي.

 

وكشف الموقع عن تقارير عديدة أكدت أن بريندا تعيش في منزل بولاية كاليفورنيا يكلف شهريا نحو 26 ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل 15 مليون فرنك أفريقي (عملة الكاميرون)، حيث تستكمل دراستها في جامعة كاليفورنيا.

 

وأوضحت التقارير أن الأمر لا يقتصر على المنزل فحسب، بل أن تكلفة دراستها في أمريكا وصل إلى 60 ألف دولار في العام الدراسي الواحد، وهي ما يوازي 34.6 مليون فرنك أفريقي، حيث أصرت ألا تخصص لها منحة دراسية، كما تم تخصيص سيارة فارهة لها من نوع مرسيدس بمقابل 100 ألف دولار أمريكي أي ما يوازي 57.7 مليون فرنك.

 

ووفقا لوكيل عقاري، فإن قيمة المنزل، الذي تعيش فيه بريندا بيا منذ عام 2014، تبلغ 10 مليون و199 ألف دولار أمريكي أي حوالي 8.5 مليار فرنك أفريقي.

 

التعليقات