محمد طنطاوي يكتب "عيش سعيد": الحياة مش عادلة.. آه والله!!

 

الحياة مش عادلة .. هيه دي الحقيقة .. العدالة مش جزء من صفقة الحياة إن كنت متعرفش ده .. وقبل ما ندخل فى جدلية " هيه عادلة ولا لأ " .. خلينا نقول الأهم .. إن فكرة " العدالة " نفسها مش واضحة ولا متفق عليها .. د/ آرثر دوبرين .. أستاذ الإدارة في جامعة هوفستر .. حاول يلاقي تفسيرات واضحة ومنطقية لكلمة " عادلة " اللي بنوصف بيها الحياة طول الوقت .. ووصل لتلات معاني هي :

1- التساوي : في عدالة تخلي كل الناس متساويين .. ف كل الناس تدفع نفس التمن لنفس التذكرة .. سواء كان طفل أو شاب أو عجوز .. أو إن كلنا ناكل أو محدش ياكل خالص .. وبالمنطق ده .. ف الطفل و البالغ هياكلوا نفس الكمية من الاكل .. بغض النظر عن احتياجات كل واحد فيهم .. العدالة بالمنطق ده نسبية جدًا .. ومش هتعجب ناس كتير ..!!

2- الاستحقاق : في الحالة دي .. هيكون معنى العدالة إن كل واحد ياخد اللي يستحقه .. لو اشتغلت كويس .. هتنجح وهتكسب كل اللي اشتغلت عشانه .. ولو مشتغلتش مش هتاخد أي حاجة .. في الحالة دي .. أكتر واحد هيتعب .. الأذكى .. الأكثر موهبة .. هيبقى من حقه يكسب أكتر من الشخص الكسول الغير مبالي أو الغبي .. العدالة هنا هتكون نسبية برضه .. عدالة شخصية ..!!

3- الاحتياج : من أحد تفسيرات العدالة برضه .. إن الناس اللي عندها أكتر .. لازم تساعد اللي معندوش بنسبة أكبر .. العدالة فى التفسير هتكون خاضعة لحقيقة إن البشر عندهم إلتزامات ناحية بعض .. وعشان كده العدالة والمسؤولية مرتبطين ببعض .. فالتعاطف هنا بيلعب دور في تحقيق العدالة .. أو بمعنى أدق .. العدالة الاجتماعية ..!!

الحقيقة إن الاختلافات والاحتمالات في تعريف العدالة بتحصل يوميًا فى حياتنا .. في المدرسة مثلاً .. هل المفروض إن المدرسين يقضوا نفس الوقت مع كل طفل .. لو عرفنا العدالة بإنها المساواة ..!؟ ولا المفروض يكون في اهتمام أكبر بالأذكى والأكتر موهبة لأنه من المتوقع يكون الأفضل إنتاجًا وفائدة .. عدالة الاستحقاق ..!؟ ولا يكون الاهتمام أكبر بالأطفال الأكثر احتياجاً " ذوي الاحتياجات الخاصة " .. وتبقى عدالة الاحتياج ..!؟ ... محدش يقدر ينكر إن في أسس أخلاقية كتير تخلي من الصعوبة تعريف العدالة بصورة واحدة .. المشكلة إن كل واحد هيكون شايف وجهة نظره فى العدالة هيه الصحيحة .. ومحدش عارف ليه ..!!

 
 

 

التعليقات