احذر الأنظمة الغذائية القاسية.. فقدان الوزن المفاجئ قد يتلف الكبد

 

إن خطة فقدان الوزن بطريقة بطيئة وثابت تكون دائما فكرة جيدة، ولكن فقدان الوزن بسرعة كبيرة يعني أنك تضع صحتك في خطر يمكن أن يؤدي إلى مشكلات خطيرة. وبالتالي، كن حكيما في ممارسة الرياضة المفرطة واتباع نظام غذائي قاسي.

وقالت بوجا تشودري، اختصاصية العناية بالصحة، إن هناك عوامل مشتركة يجب مراعاتها أثناء اتباع نظام لفقدان الوزن.

وتابعت "إن فقدان حوالي 0.45 كيلو جرام في الأسبوع يعد رهانا آمنا. ولكن فقدان أكثر من ذلك يمكن اعتباره فقدان وزن سريع مما يمكن أن يؤثر في الصحة."

وأضافت "عند بداية ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي، يشهد الأشخاص فقدان وزن من 2 إلى 3 كيلو جرام. وهذا في الواقع وزن الماء."

وأوضحت أنجيلي ميسرا، المؤسسة المشاركة في معمل "شريان الحياة"، بعض الآثار الجانبية لفقدان الوزن السريع جدا، حسبما ذكر موقع "إكونوميك نيوز".

-         ربما يتلف الكبد: فالكحول ليس العامل الوحيد فقط الذي يضعك في خطر الإصابة بالكبد الدهني. وأحيانا أيضا، يتأثر الكبد بهد إجراء جراحة لفقدان الوزن.

-         ترهل الجلد: فقدان الوزن السريع يؤدي إلى ترهل الجلد لأنه يفقد مرونته.

-         ربما يبطئ عملية التمثيل الغذائي: الإفراط في أي شيء سيء. الإفراط في ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي قاسي يمكن أن يبطئ من عملية التمثيل الغذائي كما أن الشخص يتعب بسهولة وبسرعة. ونتيجة لذلك يعمل الجسم ببطء ويصيب الشخص شعورا بالإعياء.

-         آثار جانبية أخرى: فقدان الوزن بسرعة من خلال الإفراط في ممارسة الرياضة والسباحة واتباع نظام غذائي قاسي مرتبط بالعديد من الآثار الجانبية الأخرى مثل الجوع والإعياء والتهيج وتشنجات العضلات والدوخة والإمساك أو الإسهال.

التعليقات