خبيرة تغذية توصي بالإقلاع عن السكر المصنع وتناول عصير القصب للوقاية من السرطان

 

بينما يعمل الأطباء على صناعة أفضل العلاجات للسرطان، هناك بعض التعديلات البسيطة التي يمكن للشخص أن يقوم بها في نظامه الغذائي لمنع المرض الخبيث.

فالطعام الذي نتناوله يمكن أن يؤثر في خطر الإصابة بالسرطان، سواء بشكل مباشر أو من خلال مساعدتنا في الحفاظ على وزن صحي.

ويمكن أن يؤثر بشكل مباشر في خطر الإصابة بالسرطان، فبعض الأطعمة مثل اللحوم المصنعة والحمراء والأطعمة المحفوظة بالملح، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وتوصي إيرام زايدي، خبيرة تغذية ومدربة لياقة بدنية، بعدد من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من السرطان..

الإقلاع عن تناول السكر المصنع

أظهرت بعض الدراسات أن ارتفاع مستويات السكر في النظام الغذائي هو خطر رئيسي لأنواع معينة السرطانات، وتحديدا سرطان الثدي.

إن الإقلاع عن تناول السكر المصنع عن طريق اختيار محلول تحلية أكثر طبيعية ومنخفض السعرات الحرارية، المستخرج من أوراق نباتات معينة يبدو أنه الحل.

الكركم

يتميز الكركم بخصائص مطهرة ولكن يعتقد أيضا أنه يمتلك تأثيرات مضادة للسرطان. وأظهرت الأبحاث أن هناك معدلات منخفضة لنوع معين من السرطان خاصة في البلدان التي يستهلك سكانها 100 ملج إلى 200 ملج من الكركم في اليوم.

الخضروات الخضراء الورقية

الخضروات الورقية هي حجر الزاوية في أي نظام غذائي صحي. فهي غنية بشكل استثنائي بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والإنزيمات، ولكنها منخفضة للغاية في السعرات الحرارية والدهون والصوديوم والسموم الأخرى.

ومن المعروف أيضا أن الخضروات الورقية بجميع أنواعها تكافح السرطان. ولأنها مصدر طبيعي للجلوكوسينولات، فإنها تحتوي أيضا على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات ومثبطات للسرطان، وتساعد على إعادة برمجة الخلايا السرطانية لتموت وتمنع تكون الأورام.

عصير القصب

كوب واحد من عصير القصب لا يرطب الجسم فقط ولكنه غنيا أيضا بالمواد الغذائية التي تساعدك على أن تحافظ على لياقتك وصحتك.

عصير القصب قلوي بطبيعته ويحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والماجنسيوم والبوتاسيوم والحديد والمانجنيز.

إن إدراج القصب في النظام الغذائي الخاص بك يمكن أن يساعدك في الوقاية من السرطان لأن المرض لا يمكن أن يعيش في بيئة قلوية.

ولن يصيبك السرطان البروستاتا والثدي إذا كنت تتناول عصير قصب السكر بانتظام.

التعليقات