آلام الظهر تزداد مع الراحة على السرير

 

أشارت الرابطة الألمانية لجراحة العظام والكسور إلى انتشار آلام الظهر، وخاصة آلام أسفل الظهر، بين الكثير من الأشخاص، الذين يعملون لفترات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر، وأوضح الأطباء الألمان أن هذه الآلام لا ترجع في أغلب الأحيان إلى مرض خطير، ولكنها تظهر بسبب الإجهاد والتوتر وقلة الحركة والمشكلات النفسية.

وأضاف الأطباء الألمان أنه يتعين على الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر المواظبة على الحركة والنشاط، نظرا لأن الراحة في السرير قد تزيد من هذه المتاعب، ولا يهم في تلك الأثناء نوع الرياضة أو مكان ممارسة التمارين، ولكن الأهم هو ممارسة أي نشاط بدني يناسب الحالة الصحية، حيث تعمل التمارين المتوسطة على تليين المفاصل وتدليك الأقراص وتقوية العضلات.

ونصح أطباء الرابطة الألمانية لجراحة العظام الكسور بالابتعاد عن التدليك والوخز بالإبر، لأنها تجعل المريض في وضع سلبي، ولكن يمكن اللجوء إلى هذه الوسائل كأدوات مكملة إلى جانب النشاط البدني.

وإذا رغب المريض في الراحة بسبب الآلام الشديدة وعدم القدرة على الحركة والنشاط، فيمكنه هنا اللجوء إلى المسكنات لبعض الوقت، وبشكل عام يجب استشارة الطبيب المختص لتقييم ما إذا كانت هذه الآلام تحدث بسبب مشكلة خطيرة مثل وجود كسر أو انزلاق غضروفي.

التعليقات