تعاني من الأرق.. دراسة: جيناتك هي السبب

 

هل تجد صعوبة في النوم؟ فهذا الأمر يرجع إلى جيناتك، وفقا للباحثين الذين حددوا عوامل جينية معينة ربما تعزز الإصابة بمشكلات النوم.

وأشارت النتائج إلى أن الأرق ارتبط بحدوث متغيرات معينة في الكروموسوم 7، حسبما نشر على موقع "إكونوميك تايمز".

وكشفت أيضا عن العلاقة الجينية بين الأرق والاضطرابات النفسية والحالة الجسدية.

وقال موراي ستين، من جامعة كاليفورنيا بسان دييجو، "العلاقة الجينية بين اضطراب الأرق والاضطرابات النفسية الأخرى، مثل الاكتئاب الشديد والاضطرابات الجسدية، مثل مرض السكري من النوع الثاني، تشير إلى أهبة جينية مشتركة لهذه الأنماط الظاهرية الشائعة."

وأضاف ستين "إن الفهم الأفضل للأسس الجزيئية للأرق سيكون أمرا حاسما لتطوير علاجات جديدة."

وتابع "قد تساهم المواقف المرتبطة بالأرق في مخاطر جينية تكمن وراء مجموعة من الحالات الصحية التي تشمل الاضطرابات النفسية والأمراض المتعلقة بالأيض."

وفي الماضي، أظهرت دراسات أن مختلف السمات المتعلقة النوم، بما فيها الأرق، هي أشياء وراثية.

وتناول الفريق في الدراسة الجديدة تحليل لعينات من الحمض النووي DNA لأكثر من 33 ألف جنديا من أصل أوروبي وأفريقي ولاتيني.

وبشكل عام، أوضحت الدراسة أن الأرق لديه أساس وراثي بشكل جزئي.

 

التعليقات