النساء يعطين الأولوية للشعور بالراحة ويتركون ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي

 

تشير استطلاعات الرأي إلى تراجع نسبة مبيعات الأحذية ذات الكعب العالي.

وطبقا لمجموعة "إن بي دي" لخدمة تتبع البيع بالتجزئة، فقد انخفضت مبيعات الأحذية ذات الكعب العالي 12% في عام 2017، في حين شهد سوق الأحذية الرياضية طفرة بنسبة 37% إلى 2.3 مليار دولار، وفقا لما ذكرته "لوس أنجلوس تايمز".

لم يكن التراجع في المبيعات ناتجا عن نقص الخيارات أو ارتفاع الأسعار، وفقا لشركة "إيديتد"، شركة أبحاث تسويق في نيويورك، التي وجدت ارتفاع مخزون الأحذية ذات الكعب العالي بنسبة 28% عن العام السابق، وعرضت حوالي ثلث الأحذية ذات الكعب العالي بمتوسط خصم 47%.

وأوضحت كاتي سميث، مديرة تحليل البيع بالتجزئة في "إيديتد"، أن النساء لا زلن يمتلكن الأحذية ذات الكعب العالي، ولكنهن فضلن ارتداء أحذية مريحة وعملية بسبب الصخب اليومي، نقلا عن موقع "إكونوميك تايمز".

وقالت كاتي "حتى بعد أن نصل إلى العمل، نحاول ألا نجلس على مكاتبنا طوال اليوم. وبالتالي، نقف. نستخدم السلالم. نسير لتناول الغداء. نحن نعد خطواتنا باستمرار، لذلك، من المنطقي ارتداء أحذية وملابس مريحة."

وطبقا لشركة أبحاث تسويق "مينتل"، أظهرت استطلاعات الرأي أن النساء تشتري المزيد من الأحذية الرياضية والصنادل أكثر من البوتات والأحذية.

وقال ما يقرب من نصف المشاركات في الاستطلاع إنهن يتفاخرن بالأحذية المريحة.

وقالت أليكسيز ديسالفا، محللة لبيع التجزئة والملابس في شركة "مينتل" إن الأحذية المسطحة أيضا تمتلك ميزة عن الكعب العالي وهي أنها تتماشى مع جميع الملابس تقريبا.

 

التعليقات