علماء: الجسم يمتص مضادات الأكسدة بشكل أفضل عند تجميد العصير وإذابته

 
 
إن عصير البرتقال أكثر صحة للأشخاص إذا تم تجميده وإزالة التجميد، حسبما أشارت دراسة جديدة.
 
واكتشف العلماء أن الجسم ربما يمتص مضادات الأكسدة الموجودة في البرتقال من العصير الذي تم إزالة تجميده أكثر من العصير الطازج أو المبستر.
 
فعندما يتم تجميد عصير البرتقال وتذويبه، يتم تقسيم العناصر الصحية إلى جزئيات أصغر يسهل على الأمعاء امتصاصها، حسبما نشر على موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
 
ويعتقد أن هذه الجزئيات، التي تسمى الكاروتينات، تمتلك خصائص مقاومة للسرطان، ويمكن أن تتحول إلى فيتامين أ وتمتلك خصائص مناعية ومضادة للالتهابات ربما تساعد في الوقاية من أمراض القلب.
 
وتناولت الدراسة، التي أجرتها جامعة إشبيلية بإسبانيا، كيف يؤثر تجميد أو بسترة، تعقيم بالحرارة، عصير البرتقال في مضادات الأكسدة.
 
ويعتقد العلماء أن التجميد، الذي يتم في صناعة الأطعمة للحفاظ على العصائر، يحسن من صحة العصير ويأملون في اختبار نظريتهم خارج المعمل.
 
واكتشف العلماء أنه أثناء تجميد مضادات الأكسدة، الكاروتينات، تصبح أكثر سهولة في الحصول عليها ولكنها أيضا تفسد.
 
وقال الباحثون إن مستويات مضادات الأكسدة تكون الأعلى في العصير الطازج ولكن ربما يكون من الصعب امتصاصها.
 
التعليقات